لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

المختصر المفيد

طباعة PDF

المفيد المختصرقال إبن خلدون: "الشعوب المقهورة تسوء أخلاقها"...لذا من يبحث عن تفسير أوضح وأدق من هذا ليخبرنا به...نحن شعوب مقهورة مغلوبة على أمرها...فعن فساد مجتمعاتنا العربية الإسلامية تحدث ولا حرج ...وهذا ما جناه حكامنا زمثقفينا شُرّاح موبيقات حكامنا... علينا

 

المختصر المفيد

طباعة PDF

المختصر المفيدإذا أردت الحقيقة للإصلاح فالأمر لا يستحق الكثير من البحث ....إذا أردت معرفة سوء أخلاق شعوبنا فلا تبحث وتنقب كثيرا...قال إبن خلدون: " الشعوب المقهورة تسوء أخلاقها" نحن شعوب مقهورة لذا لا تتعجب من السرقة والنهب والفسق والمجون والمخدرات و...و... فهذه كلها نتيجة القهر الذي يمارس علينا.

 

الزير الغربي

طباعة PDF

نكتة آخر الأسبوعالوزير المغربي حفيظ العلمي من حزب التجمع الوطني الحريتباهى كيف أنه سافر الى دولة اليبان وقال لهم "إستيقضو إن العالم يتغير من حولكم" ههههههههههه إذا كان اليابانيون نيام فالمغرب هو "أصحاب كهف هذا الومان" إذ تزرق عليه الشمس في الصباح تزاور عليه ذات اليمين وإذا غربت عليه في املساء تزاور عنه ذات الشمال...لا بد أن نبحث لهذا الوزير عن جائزة تكرّمه لنباهته وفطنته وخاصة خاصة لبلادة ذهنه.

آخر تحديث ( السبت, 25 يناير 2020 15:57 )
 

إذا الشعب يوما أراد الحياة

طباعة PDF

لم يكذب من قال "الشام قلب العروبه"
بعد تسع سنوات من القتل والتكيل والتخريب الذي لم يسبق له مثلا...الشام كطير الفنيق يولد من رماده...مبادرة على وسائط التواصل الإجتماعي...محدودة ....تدعوالى بيع كل شيء بليرة( الف ليره تعادل دورلارا واحدا)...في الأساس كانت المبادرة لمد يد المساعده للمعدومين والفقراء والمشردين والمهمشين الذين خلّفتهم الحرب...ولكن المبادرة تحولت في أقل من أسبوع إلى ظاهرة وطنية جامعة انتشرت في عموم سورية ، لتشكل حدثا . بالفعل وبشكل مدهش تجاوب تجار سورية في حلب وحمص وحماه والساحل ودمشق والسويداء مع هذه المبادرة ودخلت المحلات والمتاجر على الخط تعلن عن بيع منتجاتها” بليرة واحدة ” يعني عمليا مجانا . ثم انضم رجال الأعمال في اتحاد غرف الصناعة والتجارة بدمشق وريفها لدعم الليرة السورية وردا على تشديد الحصار الغربي على البلاد كما أعلنوا وذلك عبر بيع جميع منتجاتهم (كل شيء بليرة)... وأقيم مهرجان للتسوق الشعبي في إحدى المدن الرياضية وسط العاصمة دمشق. وسبقهم إلى ذلك تجار حلب . ولم تقتصر الحملة على المواد الاستهلاكية والغذائية ، فقد أعلن أطباء أن قيمة المعاينة ليرة واحدة ، وشارك كذلك أصحاب مهن مختلفة ليقدموا خدماتهم إلى للفقراء مقابل أجر ليرة واحدة في مدة محددة . هكذا واجه السوريون الحصار وانقاذ الليرة السورية .. نموذج للتحدي يرسمه الشعب السوري...حقا "إذا الشعب يوما أراد الحياة لابد أن يستجيب القدر"

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL