لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

المعارضة

طباعة PDF

نقطة نضام: قلت معارضه؟؟؟
الغرب يعرف أن "المعارض" العربي لايعتمد في قوّته على الشارع العربي بل في الدعم الذي يوفّره له الغرب وعلاقاته مع السفارات الأجنبية في بلاده ثم وزارات الخارجية الغربية ووسائل اعلامها فيبدو أن كل عقيدته تتمثل في حريصه على ارضائها أكثر من ارضاء جمهوره الذي يزعم أنه يمثله كالإخوان عندنا في تونس الذين ومنذ البداية قدموا أوراق اعتمادهم بإسقاطهم مشروع تجريم التطبيع مع إسرائيل ويقفون سدا منيعا لإصلاح خطئهم باشتراكهم في حرق سوريا وبعث الآلاف من أبنائا ويناتنا شيء "للجهاد" والبقية للدعارة"جهاد النكاح" هوؤلاء الذين بيعثون بناتنا ليباعو افي سوق النخاسه في سوريا...يقفون كأكبرمدافع عن الدين الإسلامي بوقوفهم عائقا في وجه كل إصلاح لحصول المرأة على بعض حقوقها الإنسانية هؤلاء المدافعين عن الإسلام استماتوا في فرض قانون يعفو على المفسدين والسراق والمجرمين في حق بلادهم وهم في كل يتناغمون ويلتقون مع ما تسمى بالمعارضة السورية التي ومنذ البداية قدّمت أوراق إعتمادها:التخلص من فلسطين والجولان والعداء لاسرائيل وتنافسوا في ابداء الكارهية لايران وحزب الله وفي اشعال الكراهية بين الشيعة والسنة .إستراتيجيتهم استراتيجية البروباغندا، وهي استراتيجية الببغاءات، والتي تفضي الى الخراب ومن يعين الجميع في ذلك؟ العقليّة «المندوبية السامية» التي لا تزال سفارات الدول الكبرى تتعامل بها مع دولنا ، في مسّ واضح بسيادة هذه البلدان واستهتار بهيبتها لمصلحة هيمنة السفارات وتسلّطها، كلهم يحلم بعودة الخلافة "الإمبراطورية االتي سيفاخرون بإقامتها بفضل العودة الى الماضي واستنساخ تجربة أبو بكر وعمر الخ...للمغفلين من أتباعم يتباهون بها كالطاوس الذي يبهر بجمال هيبته وأما م اسيادهم يمارسون السياسة بلغة الرّق والعبيد. ملعونين اينما ثقفوا.