لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الصحة النفسية

الصحة النفسية

طباعة PDF

الصحة النفسيةالتعاريف المعطات للصحة للنفسية في اعتقادي تجاوزتها الأحداث. لماذا ؟ لأنها تعتبر في مجموعها الصحة البدنية العضوية هي اساس الصحة النفسية حيث تجمع هذه التعريف على عدم تحديد وإعطاء تعريف موحّد للنفس.باعتبار النفس كيان مستقل لا علاقة له مباشرة بالتقلبات أو بالصحة البدنية.. بالنسبة للطب النفسي الذي هو فرع من الطب العضوي (la psychiatrie) يعتمد في تعامله مع النفس على انها نتيجة مجموعة أخلاط كيميائية مثل الدوبامين والسيروتونين الخ.. هي التي تحد والمسؤولة على سلامة المزاج بمفهوم التوازن النفسي )عند الإنسان.وأنت عندما تتجه للطبي النفسي هو لا يفهم في قصّة حياتك رغم ان أغلبهم في بلادنا يقومون ب ( des thérapies cognitive) واسمها يدل عليه، لهذا هو لا يستمع اليك ولكنه يستمع لأعراضك وكأنها منفصلة عنك لكي يشخص حالتك وخلاصة تشخيصه أن ما تشكو منه هو اضطراب ناتج عن نقص أو زيادة في احد (او أكثر) من هذه الأخلاط الكيمياية ،وما تحتويه وصفته هو تعديل هذ الخلل الكيميائي عندك...بالنسبة لعلم النفس الكلاسيكي فإنه ينطلق كذلك من عامل عضوي متمثلا في الوراثة . فهو يدرس السلوك نموه وتطوّره من خلال التمازج الذي يقع بين الوراثة والبيئة (البيئة بما فيها من تربيه وعادات ودين الخ..) ويحدد مراحل لهذا النمو ويحاول ان يكتشف الخلل في هذا الصيرورة...علم النفس التحليلي قطع مع هذ التمشي واعتبر أن النفس كيان مستقل بذاته لها مكوناتها ووطريقة نموها وقوانينها. ما معنى هذا نعطي مثالا يقول علم النفس التحليلي أنه كم أن جسمنا متكون من رأس وجذع واطراف فالنفس لها تركيبتها (ويسميها مواضع) هي الهو، والأنا ،والأنا الأعلى.(يتبع)