لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية المرأة والصحة النفسية

المرأة والصحة النفسية

طباعة PDF

المرأة والصحة النفسية في بلادنا

من الأمور الشائعة في عقليتنا أن المرأة عرضة الى المرض النفسي أكثر من الرجل...ونجد هذه الفكرة متفشية في كل الأوساط الإجتماعية بمستويات ودرجات مختلفه ولكن هذه الفكرة متجذررة في عقليتنا قبل ان تتفشى في ثقافتنا. الذريعة لهذا المنطق: التركيبة الفيزيولوزجية للمراة ومن لا يعرف منا "ناقصات عقل ودين"، وكذلك بالإعتماد على ما يشاع على ألمقارنة بالرجل فإن  إصابتها بالقلق والإكتئاب والإضطراب أكثر بكثيرمن الرجل وعلى أنها أكثر تردّدا على العيادات النفسية.ثم تقف المقارتة عند هذا الحد. ومن موقع مهنتي هذا مجانف للحقيقة تماما فالمرأة ليست عرضة لما ذكرمن تأزمات واضطرابات أكثر من الرجل ولكن بالعكس فحسب تجربتي فإن المراة أقوى مما يُنسب لها رغم كل ما تتعرّض له من نظرة إجتماعية للمرأة ورغم المسؤوليات التي رماها عليها الرجل والتي تفوق أحينا طاقة تحمّل أي أنسان...وليست المرأة فقط، فالوضع الإجتماعي للمرأة يمكن تصنيفه في غالب الأحيان من تعيس الى مزري، هذا الوضع الشديد الوطأة عليها يسبب لها ضغوطا كثيرة نظرا لتعدّد الأدوار التي تقوم بها والمهام الملقات على عاتقها...ويقابل هذه المسؤوليات تدني مكانتها في المجتمع... لها مسؤلية كفرد اجتماعي في الدورة افقتصادية ثم كربة بيت ثم العناية بدراسة الأطفال وهنا تقع مفارقة كبيرة، إذا نجح الأطفال فهم أذكياء كأبيهم وإذا فشلوا ماهي تربية أمهم...وهذا في بلادنا بالأخص رغم وجود بعض التشريعات التي تحفظ له حقوقها وواجباتها...ولكنها قوانين على رفوف المسؤةلين... هذا الظلم الذي تتعرّض له المرأة لو يسُلّط على أي رجل لما كان وضعه أقلّ تحملا له من المرأة (يتبع)

آخر تحديث ( السبت, 18 نوفمبر 2017 10:40 )