لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية المرأة والصحة النفسية4

المرأة والصحة النفسية4

طباعة PDF

المرأة والصحة النفسية 4

 

حسب ما تقدّم إذا أعتبرنا "je" هو الجانب الذاني للمرأة يحمل رسالته الكونية في جانبه البيولوجي من إنجاب وما يتبعه من إستعدادات نفسية لكي تقوم بالتنشئة على أحسن الوجوه من مشاعر وعواطف الخ... و  " le Moi"  الذي يمثل جانبها الحضاري الثقافي الذي تحدده رسالتها التي وجدت من أجلها  تحت مسؤولية العقل...نلاحظ أن المرأة في ربوعنا مظلومة حيث تربيتها تفرض عليها نوعا من الإنفصام بين هذين البعدين، فتربيتها تكبل الجانب الذاتي وهذا بطمس كل ما يمس بأنوثتها التي تميزها في المجتمع على الذكر والذي بدونها الإنسانية محكومة بالإندثار...فتصبح هذه الأنوثة وصمة وبصمة عار (عند البعض) عليها أن تخجل منها عوضا عن ان تبديها و"لا قدّر الله" تتفاخر بها .رغم أن في هذا البعد لا تمايز أبدا فبدون الأنثى لا حياة وكذلك بدون الذكورة...لكن في ربوعنا تربى الأنثى على أنها "خلقيا دون الرجل" وكل ما سيبنى على هذا الظلم...عندما تدخل المرأة معترك الحياة بداية من الدراسة مرورا بالشغل وصولا الى الزواج...في هذا المناخ السقيم..تصبح تصرفات المرأة قولا وفعلا ينظر لها من هذا المنطلق على أنها "دون" الرجل ويجب عليها الإعتراف بذلك..وإلا : إذا عارضت فهي "مريضة نفسانيا" وإذا تحدّت فهي ناقصة دينا وعقلا ولذلك فهي مسؤولة .