لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية بين الحب والدعارة

بين الحب والدعارة

طباعة PDF

بين الحب ...والدعارة

 

لقد  أصبحت الدعارة التي تُروج لها قنوات الإبتذال ...عنوان الحب "العصري"...وليس لهذا التمشي من فائدة تُرتجى إلا زرع بذرات الدعارة والإجرام في عقول الناشئة الثائرة بطبعها على الكبت التذي تفرضه قنوات التحنيط الفكري التي تحرّم كل شيئ...بحثا على مزيد من الربح المالي الرادع لها من تأثيرها وجلبها الى أكبر عدد من المشاهدين (الأوديمات)...فإذا بالمتلقي بين ناري التحريض الإباحي المؤدي الى الشذوذ وبين الخصي الإجتماعي...وما زاد الأ مر سوءا وتعقيدا  فتح وسائل التواصل الإجتماعي المجال واسعا لمزيد من البلبلة وسوء الفهم ليصبح موضوع الجنس عموما وكل الإنحارافات الأخلاقية والمرضية هي المواضيع الأكثر اهتماما واكثر تداولا بدون استثناء...فالآراء المتداولة و المطروحة للنقاش  والتي تجلب أكبر عدد من المتابعين هي الأراء المنحرفة والشاذّة ...وهذا فيه إرباك للناشئة التي لا تجد ما يفنّد  الآراء المطروحة لأن الآراء العلمية لا تجل المتتبع والمتابع... فعلينا الأخذ بالإعتبار هذه الأشياء لنحاول إيجاد الطريقة والبيداغوجية التي تشد الشباب حتى لا يتركوا ضحية السم الذي يقدّم لهم في الدّسم (يتبع