لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية كيف تقوي شخصيتك

كيف تقوي شخصيتك

طباعة PDF

 

كيف تقوي إرادتك...حتى تحقق الفوز في كل ما تسعى إليه وليس في الرجيم فقط


من الأحسن معرفة الشيء المستهدف أو النشاط الذي ستقدم عليه بصفة واقعية أي بدون خوف ولا غرور...لتتمكن من تحقيقه.

يجب أن تقتنع وتتأكد أنك لست ضعيف الإراده ولكن تنقصك العزيمة التي لم تتعوّد عليها (نظرا لما ذكرته سابقا والتي لم يعودونك عليها والتي يعيبونك عليها اليوم)

انطاؤك وانعزالك في صغرك حرمك من ثقافة إجتماعية أنت في أشدّ الحاجة إليها اليوم...لذا فعليك تعويد نفسك قبل القيام بأيّ شيء تحديد ما تريد بالضبط، ولا تكتفي بأفكار عامّة، ثم عليك أن تعوّد نفسك على الخطوات الموصله لتحقيق هذا الهدف..

قبل وبعد الإستعداد للتنفيذ لا تستحضر إلا الأشياء الإجابية...وعلى أنك بدون أدنى شك ستنجح في مسعاك.

خاصة: لا تستعجل الوصول الى غايتك...فهذه العجله مصدرها خوف كامن، تريد أن تنتهي "فترتاح" وهذا غير صحيح في كل الحالات.

نحن تعوّدنا بتربيتنا أن لا نعيش الشيء في وقته...ففي الإمتحانات مثلا: وقت المراجعه نفكّر في الإمتحان كيف يسكون، سهل؟ أم صعب؟الخ..(مع أننا مطالبون باستيعاب البرنامج الذي نراجعه فقط)...وقت الإمتحا نتحصر أننا لم ننهي المراجعة أو هناك أشياء لم نفهمها...( وهذا ليس وقته إطلاقا يوم الإمتحان لا تفكر إلا فيما يطرح عليك...وانسى المراجعه تماما، فإذا كنت عل نصف إستعداد وانت مرتاح غير خائف أفضل الف مره على أنك على أتم الإستعداد وأنت خائف مرعوب.(هذا سصح في كل شيء وليس في الإمتحانات فقط..في الرجيم كذلك..آه اليوم كليت أكثر و...إلا أقل ...لا تشغل بالك المهم أن مقر العزم على النجاح في النهاية...

لا تستشر أحدا قريبا كان أم بعدا ...على أن يعطيك رأيه فيك...أهل مكّة أدرى بشعابها...

لا تتردّد في خوض تجربتك الإجتماعية...إعط رأيك، شارك المجموعه..لا تخوّف نفسك بماذا سيحكمون عليك وعلى أقوالك وعلى تصرفاتك...هذه أوهامك أنت تسقطها على غيرك

نظف لغتك من كل المصطلحات السلبية التي كنت تتهم بها نفسك...من أمثال: مستحيل نوصل؟؟؟ وإلا ما النجمش؟؟؟وإلا أشكون أنا حتى؟؟؟

كل ليلة قم بجرد للأعمال الإجابية التي قمت بها اليوم ونم ...على أنك ستقوم بأحس وأكثر منها غدا(يتبع)