لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الهامات والأقزام

الهامات والأقزام

طباعة PDF

الهامات....والأقزام
الهستيريا التي يعيشعها الصهاينة والمسلمون الصهاينة من وهابيين وإخوان ،ناتجة عن إدراكهم أن التاريخ يعاكس أوهامهم المجنونة ...ولهم في التاريخ أسوة ومرجعية ...لأنهم سبقهم بالأمسفي اوهامهم وجنونهم الصليبيون والغزاة والمستعمرين ..أرض الشام: فلسطين وسوريا ولبنان، ارض الأنبياء والرسالت والوحي والصالحين. ارض بارك الله ترابها بصفوة البشر من الأنبياء والرسل. يستقدم الزمن في كل مرة رمزا من سلالة محمد خير الأنام صلوات الله عليه وسلامه ،ليعيد ملحمة الحق ليبشر المولى من جديد أنه يعلو ولا يعلى عليه مهما طال الظلم.... هذه الأمة رغم قحالة أديمها فهي معطاء ،...فلسطين من جديد وفلسطين دائما السبية تنادي تستغيث وإذا بفارس يلبي النداء من جديد بع صلاح الدين: حسن نصر الله،الأسطورة الحية يتحدى الصهاينة المجرمين المفسدون في الأرض كما ينعتهم المولى ..والصهاينه المسلمون من الأعراب الفجرةمن وهابيين خليجين وإخوان أتراك وتوانسه ...مشكلة الصهاينه والمسلمون الصهاينه أنهم يجهلون طينة هؤلاء الرجال..بقدر حرص اليهودي والمسلم الصهيوني على "الحياة" بقدر أو بأضعاف ذلك حرص هؤلاء الرجال على الشهادة رجال يتحدون المنية حبا في الشهادة، باعوا الحياة الدنيا بنعيم الجنة..... هامات الرجال فاتت السماوات الست في عليائها الى جنة الخلد ....هذا زمننا المنذر بانتهاء زمن الصهاينه و زمن من مهدوا لهم التاريخ من شيوخ القبائل من المسليمين الصهاينه..وكل من لف لفهم من أقزام ،اشباه الرجال من خونه و عملاء.