لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية السعاده؟؟؟آش قلت؟

السعاده؟؟؟آش قلت؟

طباعة PDF

ٍهل في هذا الزمان المجنون مكانا للراحة...للسعادة؟

يبدو وكأن السؤال غريبا...كيف في عصر الستراس والضغط النفسي والقلق الجمعي الخ...، نطرح مثل هذا السؤال؟ وللجواب نبدأ بحقائق بسيطه ولبساطتها يجهلها الكثير...الراحة النفسية والسعادة ...لا علاقة لها بالتوترا ت والضغوطات والإرهاصات اليومية من جري واركيض الخ...السعادة لا علاقة له لا بمكانتك ولا بدخلك ولا بجهاهك ولا بثقافتك ولا بسلطتك ولا بتصلّتك ولا...ولا... ببساطة بساطتها ستفاجئ الجميع.لنفترض أن الغني فقط هو الذي بإمكانه التمتع بالسعادة...وانها وقف على من لا حاجة ولا احتياج لأحد وعلى جميع المستويات وان السعادة يمكن أن يطمح لها ذووا العقول الراجحة والبال المرتاح الخ... كل هذا غير صحيح وبالتأكيد لأنه لو كانواكذلك  هم وحدهم لهم الحق بالتمتع بالحياة وراحة البال والصفاء والنعيم الدائم ...السؤال يون: في هذه الحال هل يمكن أن يكون المولى عادلا؟؟؟؟ بما أنه حرم منها الفقير والمسكين والمحتاج ووالأمي والمريض و...و... اليس هذا بهذا مبعث للتفكير...السعادة هي ي من نعم الله المتاحة للجميع ولا علاقة لها لا بالجاه ولا بالمال ولا بالسلطة...كيف؟ (يتبع)