لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الا بذكر الله تطمئن القلوب7

الا بذكر الله تطمئن القلوب7

طباعة PDF


الا بذكر الله تطمئن القلوب 7
وقفنا المرة الماضية عند الإستغفار...هل طبقت ما قلناة؟ هل اختليت بنفسك في لحظة صدق بينك وبينها، ليس لجلد ذاتك بما ساء من أعمالك؟ ليس هذا الغرض من الإستغفار...الإستغفارهو الإتاحة لإنسانيتك الفرصه تطفوا على سطح حياتك أي على سطح مشاغلك وهمومك وكبواتك...فتكون لك كالمرآة ترى فيها ما لا ترضى عليه من مظهرك ...فترى كم أنت مسيئا في حقها قبل الإساءة لغيرك في ساعة غفلتك بما انحرفت به من قبيح القول والفعل... الإستغفار هو لحظة تسامح مع الذات، لحظة رجوع الدر لمعدنه، بهذا فقط تكون وكانك قد ركبت مركبتك للإبحار في جنان دنياك:ذكر الله.