لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الاسلام السياسي في ورطه

الاسلام السياسي في ورطه

طباعة PDF

ماجنته النهضه على نفسها ولم يجنه عليها أحدأسباب فشل النهضه في تونس على ان تكون القوذ الجاذبه الوحيدة في تونس كما كان ينتظر منها الشعب لما ولُّوها الحكم في تونس بعد الثوره...1..أولا انها لم تصل للحكم بنضالاتها وإنما فُرضت على تونس وعلى جانب كبير من العالم العربي فرضا.2...عندما غنمت السلطه لم يكن لها وليس لها اليوم مشروع سياسي ونمط مبتكر لبناء الدوله...وكل ما لديها هي مجموعة كليشييات من الشعرات هي أقرب منها للطقوس...وليست للسياسة.3 عندما غنمت السلطه تسابقت هي واذنابها على توزيع الغنيمة...وببعصها حاولت شراء ذمم بعض المننسبين الذين كانوا يرتجون منها تنفيذ ما كانت تعدهم به من حرية وديمفراطية وكرامه وعيش رغيدز...عوض أن تقوم باقناع الشريحة الوسطى من الشعب بتنبني موقفها ...لأنها لا تملك لا رؤية ولا مبادئ ...ولا إرادة.لهذه الأسباب ،الجديد الوحيد الذي قدّمته للشعب التونسي هو: الإغتيلات والدم وتهجير شبابنا وشاباتنا كوقود لعقيدتهم وإيديولوجيتهم الإخوانية المتحكم فيها عن بعد عن طريق التنظيم العالمي للإخوان...ظانة بذلك أن في صزرة سقوط الدولة الوطنية في العالم العربي كما وعدهم الغرب وأردزغان يذلك سيوفّر لها عطاءا للحكم الأبدي كما في الخليج... ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي سفن الإخوان.

آخر تحديث ( الأحد, 03 مارس 2019 16:17 )