لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية العقل العربي وانتاج المعرفة

العقل العربي وانتاج المعرفة

طباعة PDF

العقل العربي وإنتاج المعرفه (موضوع للمقاش)
عندما نقول العقل العربي وانتاج المعرف، نقصد العقل الجمعي العربي، وحتى من غير المسلمين. هذا العقل تشكّل في ثقافة معينه هيمن عليها الفكر الإسلامي...هذا الفكر الإسلامي كان نمطي، عنده شبه "عقيدة"، أن العقل لن ينتج عقلا أكثر فهما ولا إحاطة بالتنزيل أكثر من "السلف الصالح". ومن هم السلف الصالح؟ هم مشائخ الفقه الذين عاشوا منذ 1200سنة .من هذا المنطلق على سبيل المثال إذا أردت أن تقرأ القرآن في يومنا هدا في القرن الواحد والعشرين ، فمهما كان ذكاؤك واتساع معرفتك وتخصصك في أحد العلوم..عليك بالرجوع الى كتب التفسير...هم وحدهم الذين يعطونك المعنى الكلي للقرآن والتام ...نفترض جدلا عن هدا المنطق يستقيم وأن ثمة قراءة كلية تامة-ستاتيكية- لماذا لم يقم بها المصطفى(صلوات الله عليه وسلامه)؟.إلا أنه لم يفعل. لماذا؟لأنه يعلم أن هذا متروك لفتوحات العقل...ثم وخاصة أنّه لو شرح لوقف التاريخ والمعنى والفهم. من بين المغالطات التي تُبرّر به هذه الرؤيا(قراءة السلق) أننا عندما نقرأ التنزيل ننهيه بصدق الله العظيم..هم فهموا أن دليل على أن ثمة تصديق واحد دائم ابدي سرمدي لما فهمه من فسر القرآن ، لأننا نحن مطالبون بالقراءة فقط أما إذا اردنا الفهم علينا بالرجوع الى كتب التفسير...مع أنه يجب ان تكون مصداقية ما قرأنهاة في الواقع وفي أي مكان وفي أي زمان، بما أن القرآن صالح لكل زمان ومكان.(يتبع)