لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية وما أصبتكم من مثيبة فهي من انفسكم

وما أصبتكم من مثيبة فهي من انفسكم

طباعة PDF

نتعرض اليوم لتشريح الإنفعال والعضب..الذي "يميزنا" تقريبا عن بقية الشعوب: العربي نرفوزي(؟؟؟)وما اصابتكم من مصيبة فهي من أنفسكم (تابع سبحان من أحسن كل شيءا خلقا)3- قلنا: الإنسان عند تعرضة لخطر ما، رغم مروره بنفس المراحل من أستشعار وتهيّؤ عند بقية الكائنات...لكن عنده هو المعلومات لا تقف عند الحد العصبي والهرموني..الأمر سيُنقل الى Néo cortex الذي يتميز به عن بقية الحيوان....حيث تعد إستراتجيات المواجه...نتتبع ما يحدث عندما نتعرض لحادث أو واقعة اومواجهة تُثير فينا الغضب:الغضب في الأساس هو فيزيولوجي (ولكن هذا نحن لا نشعر به دائماهو في الاوعي ) مؤشره الاول هو عند استشعارنا بالخطر واستعدادنا لمواجهة هذا الخطر. الشعور بالخطر هو المفجر الاول ، مع العلم أن هذا الخطر ليس بالضروري أن يكوت عضويا بدنيا يمكن ان يكون رمزيا: كل ما يمس ما نعتبره كرامتنا الشخصية ،كاحد يشتمك اويسبك اويهينك الخ.. الشعور بهذا المهانة تستدعي فورا وقبل التفكيروالتروي في الموضوع،تدخل الجهاو العصبي البدائي وsystème limbique " بالتحديد... الذي سيكون له مفعولا مزدوجا 1- يفرز هرمون الكاتيكولامين la catécholamine ودوره هنا شحن الجسم بطاقة فجئية وعابرة تعين الفرد على الإستعداد لما سيحدث لتجنب الإنهيار( مثل مشادة عنيفه )فيجد الفرد نفسه في حالة استعداد للمواجهة... او للهروب. والجهاز العصبي العلوي هو الذي يحدد الموقف الذي يجب اتباعه (نظرا لتقيمات لمواقف سابقه لتجارب سابقة محتفظ بها في الذاكرة)...وفي نفس الوقت موجة ثانية مصدرها هذه المرّ l'amygdale وتدخلها يكون عن طريق الأدرينالين..الذي سيعطي للجسم صلابة تدوم اكثر من مفعول الكاتيكولامين المذكور آنفا...(يتبع)