لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الغرب الحاقد

الغرب الحاقد

طباعة PDF

 

                                                      من وحي مواقف كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية
وجدت على صفحتي بالفايس بوك تعليق على هيلري كلينتن التي خانها زوجها مع كم مرأة ولم تظهر لا مشاعرها ولا عواطفها ...كيفاش اليم تموت حنان على أطفال سوريا وشعب سوريا...فأوحى لي هذا، هذا التعليق: السر الي يلزم أن نفهمه...هو ان إختيار الأمريكان لهذا المنصب ليس باعتباطي ...لا تظنوا أنهم يبحثون أولا عن الكفاءة...أبدا لأن هذه الميزه ليست بشرط حتى في إنتخاب رئيسهم رئيسهم. الرئيس عندهم يجب أن يمثل متوسط الغباء الأمريكي .هذا ليس برأيي هذه دراسات غربيه معمقه تقول هذا .ولكم في بوش السكير المدمن على الخمر والهلوسه وريغان الممثل الفاشل... الى أوباما المرتد عن دينه كيف أبوه مسلم وأمه وجدته وإخوته وتربى في بلد مسلم اندونيسيا ...ليكون مسيحيا؟؟...إذن يدرسون بالتفصيل نفسية المعني بالامر لتولي أي منصب كان...لنعد لوزارة الخارجيه...رايس(التي بشرت بشرق أوسط جديد تكون فيه إسرائيل المدبرة لشؤونه ومن حولها مشايخ كمشايخ النفط يظمنوا للغرب الطاقة والأموال التي اصبحت تخونهم لترقيع إقتصادهم المنهار...كانت عازفة بيانوا في الملاهي الليلية...العجوز الشمطاء قبلها كانت عميلة مخابرتية تلاعبت بها مخابرات الإتحاد السوفياتي قبل ان تشغلها السي.آي.آي .وهذه كلينتن ألكل يتذكر مغامرات زوجها (رئيس الجمهوريه زير النساء) مع ولينسكي... وكيف خرجدت تدافع عنه...وكل الدراسات التي أجريت حولها وحول زوجها أثبتت أنها من نوع النساء الباردات جنسيا ( frigide) مرضيا، عندها نفور مرضي من كل ما هو جنس وما تبعه من مشاعر ...لذا المعوض عندها هو "التمرجل" بثوب أنثى حتى يقال عنها أنها ...وانها...ولهذا تسعى للبروز وتعويض العاطفه بالمساحيق ليست على الوجه فقط بل المساحيق في الكلام وفي المواقف ... كذلك والبطولات الخيالية الكاذبه...نحن نتتبع يوما الواقع على الأرض في سوريا ونقارن مع وما يروجونه من أكاذيب وفبركات إعلامية... لأن الغرب الحاقد فهم منذ زمان ان الإسلام لا يهدم من الخارج لقد جربوا معه الحروب الصليبية والإحتلال العسكري المباشر والغزو الثقافي فشيئا لم ينفع معه ولقد إهتدوا الى الحل الذين هم يجربونه الأن...تفريق المسلمين الى شيع ليقتتلوا  فيما بينهم وتكفلت مخابراتهم بالموضوع وكانت الوهابيه في السعودية والإخوانجيه في مصرونفخت فيهم ليفرخ كل مذهب منه على عشرات المذاهب التكفيرية ...نحن نقوم بالحرب بالوكالة عنهم ...وبهذا يريدون إقناع العالم بأن العدو اللدود للإنسانية هو الإسلام (الإسلام الذي صنعوه هم بطبيعة الحال وفي هذا هم محقون لأن ما صنعوه لا علاقة له بالإسلام) كما أقنعوا العالم من قبل ان عدو الشعوب هي الإشتراكية والشيوعية...هذا المكر هو اليوم على المحك في آخر موقع صراع لهم بالعالم العربي في سوريا .شربنا حتى الثمالة من ديمقراطيتهم المزيفه المبنية على الكذب والمكايدوالمكر والزور والدس... ما يقال اليوم في سوريا قيل من قبل في مصدق وإيران وقيل في جمال عبد الناصر و مصر وفي باطريس لومنبا في الكونغوا وفي سيكوتوري وفي غاندي وفي كسترواوفي زعيم اندنيسيا وفي صدام حسين وياسر عرفات والقائمه ليست حصريه...لقد جربوا كل شيء حتى الكذب ثم ماذا بعد؟؟؟ لكن الايام بيننا حبل الكذب قصير...وأعدكم سيكنس الغرب من بلاد العرب وغدا لناظره لقريب ..ما يفعلونه في سوريا هي آخر خرطوشة في جعابهم...يجب أن لا نغتر بدعاياتهم يريدون بث الياس في نفوسنا... ولكن من يقنط من رحمة الله...فليس منا.