لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية تحالف اليروقراطية البورقيبية والشعوذه الإخوانية

تحالف اليروقراطية البورقيبية والشعوذه الإخوانية

طباعة PDF


تحالف الأدوات البيروقراطية والشعوذه كمشروع لبناء تونس الغد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حكمنا بعد الإستقلال من طرف عقل مخضرم عربي في صميمه وغربي في فهمه...بورقيبه كان له مشروعا ورؤيته لتنفيذ ذلك كانت واضحه :الإعتماد على الغرب في فهمه واتقاء جهل و شرجماعة الخليج والعرب بصفة عامه.إذن هذا المروع كان بورقيبه عقله المدبر المفكر وجمعحوله مجموعة من الأدوات لتنفيذه..وكان معروفا على بورقيبه انه لا يسمح بظهور منافس و لا حتى مشارك...كان يريد أدوات تنفيذ...لا لون ولا طعم ولا رائحة لها...أي لا طموح لها...يحطم كل من تظهر عليه علامات الزعامه...ألأمثال كثيرة نكتفي بذكر صالح بن يوسف فقط...بعد بورقيبه وصلت أدات من أدواته المقيطة البغيضة بطريقة خبيثة للحكم...فأزاح أدوات بورقيبه التاريخيين لأنهم يعرفونه(هم كبار الحومه) وصنع له أدواته الخاصة....لكن وقتها لم نسمع جعجعة من أدوات بورقيبه التاريخيين بالعكس كانوا أول المصفقين (كما أنهم اليوم أكبر المنددين)بما ان زين العابدين كان أجهل من حذائه في كل الأمور ماعدى الجانب ألأمني التآمري ...ولكنه في بدايته لم يرتكب خطأ بورقيبه الذي جمع حوله رفاقه في الكفاح ليصفيهم الواحد تلوى الآخر...المخلوع جمع حوله النخبة التونسيه فأوقفوا البلاد في وقت وجيز على رجليها...وهنا تدخل جهل المخلوع فأبعد النخبه واعتمد على مافية عائلة زوجته وعايلته....في هذا الزمن الرديء لا نرى ولا نسمع في الساحة إلا هذه الأدوات البيروقراطية والإجرامية والتي كانت السبب في الكثير من العنف والظلم والإستبداد...هذه الأدوات التي تشبه الجراثيم المحنطه تحاول اليوم التحايل على الشعب التونسي بالكثرة من ذكر بورقيبة وبأنهم من مدرسته ومن...ومن. وهم فعلا من مدرسة بورقيبه في البيروقراطية والتكنبين والخبث والدهاء ...وكانهم هم ألعقل المدبر لمشروع بورقيبة التنويري ولم يكن بورقيبه إلا منفذا...قاتلهم الله أن يؤفكون...اليوم نجدهم اليوم نجد أدوات بورقيبه البيروقراطية وأدوات الزين الإجرامية يضعون اليد في اليد بعد أن صنعت لهم الثورة عذرية...والأدهى أنهم يغازلون المشعوذين الإخوان للتآمر على السلطة في الإنتخابات القادمه...لن يمروا .
        قلنا أن الثوره صنعت نوعا من العذرية للقابعين على قارعة التاريخ المترصدين كالكواسر للفرص...وظن الإخوان أن فرصتهم جاءت فانقضوا كالسباع هذا ينهش وهذا يحتكر وهذا يتهدد والاخر يتوعد...وهذه هي عقليتهم. تونس بالنسبة لهم هي مزرعه حرموا من خراجا مدة طويله....المواطنون فيها مجرد قطيع سهل تطويعه ...مجتمع "جاهلي" ساذج تنطلي عليه بسهولة ولذا الطريقة الوحيدة للتعامل معه هي النفاق والشعوذه...وعلى راس الشعوذه المزج بين الضهور(لأتباعهم ) الغيرين على الإسلام وأن "الإسلام هو الحل."وبمظهر وخطاب الأولياء الصالحين الذين يعرفون الله كما لا يعرفه أحد غيرهم " ويكثرون بالضهور في المساجد ومع الدعات التكفيرين الواهابيين الخليجيين وينصبون دعاتهم في المساجد بالنسبة ." ومظهر المتفتح الذي يركب العربات الفاخره ويلوك في الديمقراطيه وحقوق الإنسان نفاقا وزورا ... لمن لم تنطل عليه حيلتهم بانهم"شرفه"...فلا دستور ولا مؤسسات ولا قوانين فهذه موجهة للغرب المغفل الذي صنعهم واوصلهم للحكم...وإلا كيف تفسرون إنسان يستغيث وزير الداخلية الي هو علي العريض (شكري بالعيد) يستنجد هو والمحامين ...بوزير الداخليه على أنه مراقب ومهدد في حياتو يظهر." سي الوزير ما عندوش وقت ويكلف واحد من المعاونين متاعو باش يقلهم "الراجل يتخيل ما ثمه حتى شيء"...وفي الآخر يظهر ان الراجل مش يتخيل وتغدر...وكأن الواقعه حادث مرور لا تحرك لا الوزير ولا حزبوا ولا واحد عندو ضمير من حكومتو ....أبناء الامن متاعنا يتذبحوا في الشعانبي..وتطلع وسائل الدعايه متاع النهضه الزيتونه باش ما نذكروهاش واتفول لا ..ما تفهموش بالغالط هذمكة مشاوا يلوجوا على الخزاني ما امشاوش في مهمه...ويتغدروا أولاد جيشنا في...و...وكل مره يكون عذرهم أقبح من ذنبهم...آلآف المليارات من الدنانير تبخرت...وهوم كينهم ماهمش معنيين بالأمر ويطلع سي علي العريض من دون حياء ولا خجل ويقول وكان ننجحوا في الإنتخابات الجاي ماش نخدموا 400000 خدام هو الي كان في الحكم عامين وما خدم إلا بعض الميئات من الإخوان...هذه الشعوذه...بعينها...هذه عقليتهم...لقد حكم عليهم التوانسه ' ومش كان في تونس برك)وأخرجهم من السلطه والتاريخ بصددإرجاعهم الى مغاورهم...فالنعين التاريخ في ذلك.

آخر تحديث ( الخميس, 10 أبريل 2014 08:05 )