لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية ويمكرون...

ويمكرون...

طباعة PDF

من مفاخر"دولة الخلافة الإسلامية"
أو
من دولة ماكان يسمى بالخلافة الإسلامية الى ” الائتلاف الخليجي العربي ضد الارهاب “!!

خلافا لما خططت له الولايات المتحدة الامريكية واذنابها لاطالة الحرب ضد ” داعش ” لعشرات السنين خدمة لأمن” الدولة الصهيونية اسرائيل ” ...هو ما يسجل اليوم من إنتصارات للجيش العراقي المدعوم بقوات الحشد الشعبي المكون من 700000 مقاتل من عدة تيارات دينية ومذهبية قتالية, تتصدى للجماعات الارهابية التكفيرية, والتي تتقدم كالتسونامي نحو معاقل وتحصينات الارهابيين في كافة المحافظات العراقية.هذا التسونامي البشري الإيماني بوحدة العراق أرضا وشعبا وانتماء الى أمته العربية ...زلزل الأرض تحت اقدام المرتزقة الإرهابيين وأمام تقدم الحشد الشعبي, باتت "دولة الخلافة" أو ما تبقى منها يستنجد بالدولة التركية لإجراء مفاوضات مع الحكومة العراقية لعدم التعرض لهم خلال فرارهم وتقهقرهم وانسحابهم الانهزامي الى الاراضي السورية بإتجاه الرقة.
هذا جيد ولكن الولايات المنهكه الامريكية ومشايخ الزفت والمعتوه التركي لا يقتنعون بهذا..فبدؤوا ا يخططون لما بعد "داعش"..وهذا دلخل في مشروعهم الإستعماري الصهيوني والصهيوني الإسلامي...المتثل في الركوب على الثورات العربية وتوجيهها..بأسقاط الإخوان على السلطة والحكم والذين طنوا أنه ظامن لهم مصالحهم ونفوذهم عشرات السنين في بلاد العرب..ولكن سرعان ما انقلب حلمهم الوردي الى كابوس...حيث تقيّت الشعوب العربية الإخوان في مصر في تونس في العراق في سوريا في اليمن...فالتجأ الحلف الغير مقدس للإرهاب إلبديل للمشروع الإخوان والذي هو اكثر دموية وهمجية...وأمام فشل البديل الإرهابي هم يبحثون على البديل وقد وجدوه في المولود الجديد الذطي سيحمل اسم.
"الإتلاف الخليجي العربي ضد افرهاب"
أولا لماذا "الخليجي العربي" يعني ان الخليجيين هم غير عرب(؟؟؟؟)وفعلا حكامهم مسلمين صهاينه (ومن هنا هم محقون)
السؤال: لماذا " الائتلاف الخليجي العربي "
لحد الآن الكل يعرف أن التحالف الدولي ضد ما يسمى ” بالدولة الاسلامية ” الذي تتزعمه الولايات المتحدة الامريكية, ويشارك به 40 دولة من بينهم 10 دول عربية على راسهم ” السعودية “, ولزيادة التدقيق فإن حسب تصريحات قادة هذا التحالف أن الإمارات والأردن والسعودية والبحرين هي من أول من شاركت بقصف مواقع ” داعش ” في العراق وسوريا ..إذن السؤال إذا كان هذا الأمر فائما فما هي ضرورة تشكيل تحالف جديد بأسم ” الائتلاف الخليجي العربي ضد الارهاب ” ؟
حل اللغز:
هذا التحالف المشؤوم سيكون الآلية الجديدة ضد الحشد الشعبي في العراق المدعوم من المرجعية الدينية وإيران, ووضعه على لائحة الارهاب بعد تحقيقه الانتصارات الميدانية على ” داعش ” وإنهاء سيطرته على المواقع التي إحتلها في العراق ...والذي قيّض الأحلام المرضية لأمريكا والكيان الصهيوني والمسلمين الصهاينه..وفي نفس الوقت تبدا العدة للتصدي للحوثيين باليمن ، حيث تمكن أنصار الله الحوثيين من السيطرة على معظم ارجاء اليمن المجاورة للسعودية بثورة شعبية... وقد طالبت المملكة السعودية وضع حركة ” انصار الله ” الحوثيين على لائحة الارهاب الدولي,بعد أن شاط ريقها في اللهث وراء إدراج الامم المتحدة ” حزب الله اللبناني ” على لائحة الارهاب الدولي... ومكرون زويمكر الله وهو خير الماكرين