لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الشعب يريد(4)

الشعب يريد(4)

طباعة PDF

الشعب يريد(4)

وقعت الثوره أو لم تقع...ثم ماذا بعد؟ ما أشعلت تونس شرارته بعد الحراك الشعبي هوماآلت له مخلفات الثورات الفرنسية والبلشوفية أو لنقول لنوجز ما أفرزه العقل البشري منذ عهد الأنوار وما جاء به الإسلام السياسي ،على المحك....فاليوم "الدين" وأقصد الإسلام السياسي (غيب الدين الإسلامي الذي جاء به المصطفى) ليحتل مكانة الصدارة في الحراك الفكري...عكس قيم عصر الأنوار التي لم نعد تشغل بال أحد ولا نجد اثرها الا في بعض مرجعيات بعض الأحزاب التي سدت أفاقها ، في الإبداع فباتت تجتر. 
من الأسس التي بنيت عليها أفكار عصر الأنوار هو التمييز بين العقل والإيمان 
هذا ليس معناه ان الذين وضعوا هذه الأسس كانوا ملحدين.
..مثلا قولتار أو كوندرساي لم يكونوا لا ملحدين ولا شيوعيين ومع أن ديدروا ودالنمبار كانوا ملجدين،لكنهم كانوا متفقين على ان العقل هو الطريق الوحيد لبناء مجتمع أو بالأحرى فضاء اجتماعي حيث يكون فيه الجميع متساوين في الحقوق والواجبات ، وقدم الإسلام السياسي نفسه على انه الجانب الأخلاقي الذي بفتقده المشروع الغربي ومن هنا وقعوافيما وقع ...فيه 
كل من سلك هدا المسلك جعلوا من الدين كمدخل للسياسه فضاعوا وأضاعو,
وكما فقد الغرب انسانيته فقد الإسلام السياسي عقله...وهم في الإجرام سوى الغربي يقتل بالسم الحريه والإسلام السياسي يذبح باسم الله...الشعب يريد اسقاط المشروعين