لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية أخلاق أمراء الحرب في مملك المهالك بالسعودية

أخلاق أمراء الحرب في مملك المهالك بالسعودية

طباعة PDF

هذه أخلاقهم...وهذه رجولتهم
قادرون على ارسال مليون انتحاري الى اليمن

صرح أحد المقربين من ملك آل سلول في السعودية: دحام العنزي ان السعودية قادرة على ارسال مليون انتحاري الى اليمن ...يالها من مملكة او بالأحرى يالها من "مهلكه " إذا كنت من آل سلول وحاشيته انزع عنك الرجولة والشهامة وتحدث ..فلا حرج عليك...يا أيها المقرب ..اليس لمملكة المهالك جيشا تتفاخر به تفرض به بغيها وعدوانها على اليمن الفقير من كل شيء إلا لما يفتقر له ملوك وأمراء آل سلول "العزة والكرامه والشهامه والرجوله"...يا له من نبل "فرسان البهائم والجمال".يا ايها المقرب ماذا عملت مملكتك بآلاف الإنتحاريين الذين بعثتم بهم الى العراق وسوريا وتونس وليبيا والجزائر من قبل؟؟؟ …قال العنزي هذا المقرب من سلمان على القناة السعودية الرسمية أن "بإستطاعة المملكة تجهيز ملايين الإنتحاريين وإرسالهم إلى اليمن ". لم نكن في حاجة الى وقاحتك وقلة حيائك أنت وأشباه الرجال في مملكة المهالك حتى نزيد يقيقنا بعلاقتكم بلإرهاب و الجمعات الإرهابية والتكفيرية .
لكن نحن في تونس سمعنا نفس الخطاب،من النهضه .. لما ذهب الصحافي زياد الهاني لمقابلة وزير العدل البحيري النهضاوي .... الذي كان خائفا من المضاهرات السلمية التي ينص عليها الدستور ..ففاجأه بكل وقاحة وقلة حياء ..إذا كنتم قادرين على إنزال آلآف المتضاهرين نحن(يعني النهضه ) قادرون على إنزال مائة الف إنتحاري الى الشارع..... هذه حقيقتهم هذه الديمقراطية الوهابية والإخوانية....التي اصبح شيخ منافقيها يطالب بحقوق المثليين...نفاقا وبهتانا ..عوضا على أن يصادق على قانون الإرهاب ليحمي مواطنيننا وجيشنا وامنا والسواح الضيوف الذين يحبون بلادنا....من الإرهاب الذين رعوه طيلة فطرة حكمهم...
وشر البلية ما يضحك ...كيف يبرر هذا المقرب بعث الإنتحاريين الى اليمن "وأضاف حسب قولة ان باستطاعتة هو بنفسة تجهيز مليون انتحاري في ربع ساعة قائلاً أن الكثير يريدون أن يدخلوا الجنة.إذن يستخدم الانتحاريين من أجل الدخول للجنه لتفترض أن كلهم يريدون الجنة..وأنت يا سي دحام العنزي والعائلة الهالكه (لما حالة ) التي تدافع عنها "ألا ترغبون في الجنة؟؟؟؟ أم أنتم جنتكم تمتعتم بها في دنياكم؟؟؟؟؟
في الختام هل سمعتم بهذا "دحام العنيزي"من قبل؟؟؟لأ . لمن لا يعرفه هو باحث سياسي (من فضلكم وبكل وقار )