لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية مآسي التونسيين بليبيا

مآسي التونسيين بليبيا

طباعة PDF


مآسي التونسيين بليبيا....

فرض التنظيم العالمي للإخوان على فرع تونس (الذي تمثله النهضه) التلاعب بالمفاهيم واعتماد النفاق السباسي حتى بتوضح مستقبل الإخوان ككل..وهذ بعد سقوط كل "أحصنتهم "التي راهنوا علبها بداية من ألأحميدن يتوع قطر الي العميل مرسي..مرورا يالقرضاوي وتراجع صدى الخنزيره...واخيرا كان رهانهم على المعتوه المشعوذ أردوغان ...والتي تجند ما تبقى من الإخوان لتقديم تركبا كنموذج لنجاح الإسلام السباسي في قيادة دولة عصرية والذي على باقي الأمة أن تتخذه 
نموذجا...وإذا بأردوغان من منصب رئيس لحزب يصيح بقدرة قادر رئيس الأغلبية المطلقة في البرلمان..ما هيأه أن يكون رئيس حكومة...وهنا ظهر هذا الإخواني على حقيقته "كديمقراطي" يدأ بإركاع الجيش (هذه عقيدتهم تذكروا كلام الغنوشس أن على الإخوان والنصره الصبر لأن الجيش والأمن لم يزالا خارج السيطرة) ثم بعد الجيش واصل تفريغ الأمن من كوادره نصب فيه رجاله(هذه عقيدتهم تذكروا مون بلازير واختراق الأمن وإنشاء أمن موازي الذي تكلف بلإغتيالات) ثم يعد ذلك نكل بالقضاء والقضات لأتهم أعلنوا الحرب على الفساد الذي تقوده حاشيته واينه..والصحفيين (هل تعلم أن أكثر بلد فيه صحفيين معتقلين هي تركبا؟)...وعندما ظن أن الأمر استقر له أعلن نيته أن يجعل الحكم رئاسي وقرر تغيير الدستور بعد الإنتخابات الأخيرة ليصبح بحق السلطان من غير منازع...,واذا بالشعب التركي يرفع الورقة الحمراء في وجه هذا الإخواني الأحمق...ليخرج من أحلامه الى كوابيس الواقع الذي بدا بحاصره من جميع الجيهات..,(هو الأن في طريقة الى مزبلة التاريخمع من سبقوه )...ماذا تبقى لإخوان تونس ؟؟؟شعرة معاوية المتمثلة في إخوان ليبيا (فجر ليبيا الإرهابي)...وفرضت النهضه كمكون في الحكومه على الحكومة التعامل مع "فجر لبيبا "وكأنه تنظيم شرعي...واختلقوا بدعة التعامل مع كل الفرقاء في ليبيا لتحاشي بلاءهم...وسقطت الحكومة في الفخ..لأنها بذلك وعكس كل دول العالم افضت عل "فجر ليبيا "نوعا من الشرعية ...,وأذا بتونس تعاني الأمرين من هذا التنظيم الإرهابي فالتونسي أما يكون ارهابيا ياتمر باومره...(في انتظار الفرصه لضخه في تونس وخاصة إذا مس إخوان تونس أي سوء) أو ينكل به ويؤخذ ورقة مساومة لإخلاء سبيل ارهابيي فجر ليبيا الذين بريدون بتغطية من النهضة استياحة التراب التونسي...اعرف أـي سأجد معارضة من البعض ..على أن إخوان تونس" حاجه ثانيه" وهم واهمون...متى نصدق أن إخوتن نونس هم ("حاجه ثانية" وهذامن المستحيلات) لكن لنفترض أنهم كذاك ..نصدقهم عندما يقطعوا إرتباطهم بالتنظيم العالي للإخوان...وعندما بصبحوا حزب سياسي مدني...وعندما بتنصلون من نظرتهم ، على أن الدولة التي تتبنى العلمتنية هي دولةكافرة...وأن تقبل بالنظام الجمهوري...وأن تقوم بنقدها الذاتي على الجرائم التي ارتكبتهافي الثمانينات..و دورها في الإغتيالات التي وقعت أتناء ممارستها السلطة بعد الثوره...وقتها أنا أول من يبارك لهم..أما قبل ذلك لن نلدغ عدة مرتات من جحر واحد.