لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية درس لأثينا أ

درس لأثينا أ

طباعة PDF

بعد bras d'honneur اليوناني ...الى أوروبا العجوزه

هل بمكن للعجوز ان تستوعب الدرس...أم غرورها لا يسمح لها بالتنازل لشاب بلاده مدانة لها...وهذا يذكرني بموقف فرعون لما دعاه موسى عليه السلام للتموحيد وعتق بني إسرائل,....فضحك منه قائلا أأتبعك وقومك عبيد عندي...نعم هذا الموقف الأوروبي هو الذي حرك"أثينيّة" الشاب اليوناي . أثينية الهلينيين التي علمّت أوروبا الفلسفه والديمقراطية ...و كاعتراف لها بهذا الفضل لم تجد العجوز "مركل"أحسن من إذلال هذا الشعب (رجعولي فلوسي) فكبرياء المعبد...الذي أحيا
الروح الأثينية من جديد فارتعشت اواصر المستقويين بالأورو ... من ارهابيي المال والسياسة ..ولكن في نفس الوقت أرجع الروح لليسار الغربي الذي كان متعطشا لهذه الروح كما كان العقل الغربي متعطشا للفلسقة الهلينية..فوجد في آثينا النيض الذي بثه سقراط وارسطوط في الفكر المتجمد الظلامي الغربي...فأعلنت الإحتفالات في كل العواصم الأروبية,..بعودة الروح والوعي للشعوب الغربية...هذا عصر الشعوب ....
ونحنا في تونس وعالمنا العربي الإسلام..لازلنا في سباتنا نغط