لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية االإسلام الإنساني

االإسلام الإنساني

طباعة PDF

قاعدة بناء عالم عربي اسلامي إنساني

نحن ننتمي للعالم العربي الإسلامي الشيعي اليزيدي الأمزيغي المسيحي الأشوري الكلداني(المتواجدين في العراق وسوريا)الخ.....أسأل صادقا
السعودية وقطر ومن لف لفهما الذان بتزعمان الوهابية والتنظبم العلمي للغخوان...الذين ربطوا أنفسهم بهتانا وكذبا بالسنةوالمشروع السني...الذي حوّل 21 دوبة عربية الى مجموعة طائفية تتناحر ...هذا القطب الخليجي الذي لم بفلح إلا في استقطاب لتنظيمات التكفيرية الإرهابية وزرعها في الجسم العربي من الخليج الى المحيط فأصبح الأخ يذيح أخيه ...فلم يجلب لهم ولنا إلا كره الإنسانية لجرائمهم التي تجاوزت الوحشية......فهل سيستمر هذا الجنون إلى المزيد والمزيد من جلد الذات وتحطيم وتمزيق الكيان العربي، وتحويل المنطقة العربية إلى موضوع تندر بين الشعوب والثقافات. 
أنا لا أشترك مع من يركزون على "المرحلة" الإرانيةن وعلى "العصر " الشيعي أنا أقول الفجر الإسلامي المشرق من إبران...بثورته العلمية والتقنية...
على عالمنا العربي ...التخلص من الإسلام السياسي الذي أوصلنا أن نكون منبوذين بين الشعوب والأمم...وإبداله بالإسلام الإنساني...فننفتح ليس على إيران فقط بل وعلى العالم كله... في الإسلام الإنساني سوف نكتشف صيغ التعايش مع أنفسنا ومع مختلف الطّيف الثقافي الديني اللغوي الإنساني عبر العالم.
هذا يقتضي إيجاد مشروع عربي عابر للأقطار قوامه...العلم والإيمان...فينطلق عالمنا العربي متماهيا مع العالم الإسلامي صاحب الرسالة الخالدة متواصلا ومتلاقحا مع مختلف الثفاقات..فنمهد لعصر جديد...عصر ما بعد الفلسفة البنيوية والإيديولوجيا الغربية الأمريكية المغلّف بسيلوفان "العولمة" التي هي في مضنونها "أمركة" الكرة لأرضية... وأنا بدون غرور وبكل تواضع أقول أنى أمتلك القاعدة الأساسبة لهذا المشروع.
اليوم لا أريد منكم أن تقرؤوا وتمروا مر الكرام...أريد منكم موقفا..وأن تضع فعليا يدك بأيدنا لنبني ونحقق هذا الحلم الجميل...
لنتواصل مع بعضنا..أنا في انتظاركم..لا تبخل بالرد.