لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الشهيلي

طباعة PDF

الشهيلي لم بقتصر على تونس فقط...في المدة الأخيره
بل طال ااقصور المكيفة والفنادق خمسة نجوم وخاصة في الخليج...حبث يطبخ فيه ولعالمنا العربي..مستقبل المنطقة على نار أسخن من الشهيلي...وبما أنكم في عطله...والعطلة لها متطلباتها...من راحه وعدم تكسير رأس ..لمتابعي الأخبار أوجز لكم ما أفضى له لهيب السياسه في الشرق الأوسم:
   العنوان الأبرز هو أن إيران نحجت في فرض أسلوبها التي استعملته في تجربتها مع الغرب على ملف "الإرهاب"...حيث لا بديل للحوار والحوار كما جرى في سويسرى يجب أن يكون في فنادق مكيفة وليس على ساحات القتال.
من هذا المنطلق وضعت عناوين عريضة....1- مكافحة الإرهاب (الذي عوّض إسقاط  بشار الأسد)....2- تحجيم دور الإخوان المسلمين بعد فشلهم في كل ما فعلوه بزعامة أردوغان أو قطر...أوبقية الأذناب مثل جماعتنا في تونس الذين يحاولون نزع قميص عثمان الملطخ بالدم "بكوستيم" أتاتورك مصطفى العلماني(لأن جماعتنا مدمنون على تركيا أما تحت عباءة سيء الذكر والمآل أردوغان او التنوفيق والظهور يمظهر العلمانيين على طريقة كمال أتاتورك...وكستيم الغنوشي ليلة ختم القرآن لم يكن إعتباطيا ..ففشلهم في الإجهاض على سوريا وتقسيم العراق وتقديم اليمن قريانا لترضية خواطر آل سلول ...جعل منهم إمعه أكثر من رؤساء عصابات كما كانوا.. 3- التعاون الدولي على إعادة البناءهذا انشائيا ...أما سياسيا فهذا معناه OVER GAME...بالفلاقي عزل سوريا وحزب الله  والحوثيين...هذا حساب ولّى ولذا القيول يجب الإعتراف بالتوتزنات الجديدة :روسيا ومصالحها في المنطقة وإيران قوة إقليمية...أما بالنسلة لأردغان فأمريكا اليوم هي أقرب لبشار الأسد من أردوغان...ولهذا ورطته أمريكا في الحرب مع الأكراد تحت عنوان الحرب "الإرهاب" للتقي شرّه..أما السعودبة أوجد الحل لإرضائها سوف يسمح لها بإحتلال حي في عدن ...لتعلن منه نصرها المؤزر على الشعب اليمني... ومباسرة تجتمع مع الحوثيين والثوار والجبش لحل مشكل هيمنة السعودية على اليمن.. (وللضحك عليهم بقية)

آخر تحديث ( الأربعاء, 05 أغسطس 2015 09:20 )