لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية فن السياسة

فن السياسة

طباعة PDF

السياسة فن...والفن إبداع متطور...

التطبيقات اليومية  لهذا الميدأ


في إجتماع فينا الأخير حيث تقابل على نفس الطاولة وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإرانية وو زير خارجية مملكة آل سعود..وكان الهدف من تقابلهما إيجاد حل للأزمة السورية ..وبعد "التفضفيض "حول مائدة الإجاماع، جاء زمن التصريحات حيث ردّت طهران، أمس، على الرياض، بتوبيخ وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي «يتحدث بوقاحة أمام من يكبرونه سناً».
وإن كانت الوقاحة في "الدين الوهابي" ليست من الكبائر إلا أنها تبقى وقاحة مذمومة.
وفي أحدث تطورات الخلاف بين طهران والرياض  هددت طهران من إنها ستنسحب من محادثات «فيينا السورية» إذا وجدتها غير بنّاءة، مشيرة إلى «دور سلبي» للرياض.وقال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان،، «في الجولة الأولى من المحادثات لعبت بعض الدول، وخاصة السعودية، دوراً سلبياً وغير بنّاء. لن تشارك إيران إن لم تكن المحادثات مثمرة».وواصل عبد اللهيان إذا أصر وزير الخارجية السعودي  الجبير على «أن يقرر الموجودون في الاجتماع مصير الرئيس الشرعي لسوريا عوضاً عن الشعب السوري أنه لن  يصل هذا الشاب قليل الخبرة في إحدى بلدان المنطقة لأي شيء حين يتحدث بوقاحة أمام من يكبرونه سناً». ولم يذكر عبد النهيان من هو هذا «الشاب» . ومن منطلق فضولي واحتراما للقراء أفرزت أبحاثي أن الشاب  الموصوف بالوقاحة...لا يمكن أن يكون  لافروف لأن لافروف كهل مهذب ...وإنه كذلك لا يمكن ان يكون جواد ضريف...لإعتراف الغرب له بدماثة أخلاه وتربيته المفرطه..إذن حسب رأيي الشحصي هذا الشاي الوقح لا يمكن أن يكون إلا  "  الوزير الأمعط" لعرش ىب سعود الجبير.
يتخوف العالم من أن تعلن مملكة آل سعود تاحرب على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ..لأهانتها في شخص وزيرها الوقح....(ربي يسطر وبره)