لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الحرب الكونية على سوريا

الحرب الكونية على سوريا

طباعة PDF



بوادر ميلاد...ما بعد سايس بيكو نحن نعيش اليوم في عالم ميزته سرعة الحركة.الحركة البطيئة في السابق كانت تخال جمود...وسرعتها اليوم تخال هرولة.لو كانت الحرب التي شنت على سوريا كانت في أول القرن العشرين لدامت سنوات وسنوات...ولكن اليوم و بعد خمسة سنوات بدأ عدها التنازلي يجري بسرعة ...لماذا؟ لأن وعي الإنسان ووسائل الإعلام مختلفة تماما. وعينا اليوم بما يجري ولماذا يجري هو الذي جعل أبالسة الشر لا يجدون أغبياء يصدقون ما يقولون،فبسرعة يكشف نفاقهم وأغراضهم الشريرة...وهنا الإعلام له دورا محوريا... أمثلة على ذلك...لقد أقام الغرب بقيادة أمريكا وبإعانة أذنابها الخليجيين والأتراك، أقاموا الدنيا ولم يقعدوها بكاء على الشعب السوري المضطهد من طرف دكتاتور فاشي دموي...وجاء دور الإعلام المأجور وتبنى ما يقال وفتح استديوهات لفبركة التبريرات فهذه مجازر هنا وهناك وهذه مضاهرات حاشده هناك وشبيحة من هنا وهناك وانخدع الكثير الكثير...ولكن المكتوون بالنار ورغم تواضع إمكانياتهم بالمقارنه مع إمكانيات العدو...وبصبر منقطع النظير وبقيادة أذهلت الصديق والعدوه ببرودة تعاملها مع ما يحاك لها على جميع الأصعده...وبثباتها على تبيان حقيقة ما يجري للصديق ...أنها مؤامرة...وبتعاملها المتميز مع عشرات الآلاف من المرتزقه التي يزج بهم بدون هوادة فى المحرقة...وبنضج إعلامها إستطاعت أن تعطي الصورة الحقيقية لما يجري...وهذا بنشرها للفضائع التي يرتكبها هؤلاء المرتزقه باسم الدين...بدأ العالم كله بسرعة نسبية يعي حقيقة المؤامرة ...ناورت الولايات المتحده وحاولت أن تخدع روسيا (ومجموعة البريكس )وتضحك عليها بتوقيعها مفاهمات جنيف الحاثة على الحل السياسي في العلن وتقوم في السر بمضاعفة تسليح المرتزقه وتوفير جميع إمكانيات الإتصال وبمضاعفة المواد الإستخبارتية ومضاعفة عدد المدربين العسكريين ...فتنبهت روسيا للعبة الأمريكية الخبيثة وعملت بمقولة شارل ديغول الفرنسي أيام حكمه لما سألوه لماذا سيخرج من الحلف الأطلسي بقيادة أمريكا آن ذاك...قال مقولته الشهيرة..."أمريكا ليست لها مصداقية فهي لا عهد لها تنقلب على ما توقع عليه بسرعة"، وفعلا هذا ما كان يعرفه بوتين منذ زمان ... فلما تأكد من سخافتها وعنادها على نقض العهود ...تحرك بسرعة أولا حرك المارد الكوري الشمالي مهددا بضرب الولايات المتحدة...ثانيا حرك أسطوله البحري في البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، أمر بمنورات عسكرية بالذخيرة الحية على مرمى حجر من حدود تركيا وفي غمزة لأمريكا "لا تنسي أن إنسحابك من افغانستان سيمر عبر الأراضي الروسية".أي بإمكاني تعطيله..ولما إتصل بالأسد أبلغه أن العد التنازلي للخبث والتهور الأمريكل لذك القضاء واستئصال المرتزقزة من أي شبر على سوريا إقراره اتخذ ...وقرن كلامه بالفعل وحطت السوخوي وأخواتها وكل ما تتطلب الحروب العصرية ضبفة على سوريا بطلب منها ...فضاق الخناق على المرتزقه ومشغليهم...وفي حيرة من أمره أرتكب الإخواني أردوغان حماقة عمره : أسقط طائرة روسية غدرا وقتل الطيارالروسي...وهذا كان كافيا لإثارة هيجان القيصر بوتين فمسح الأرض بالإخواني أردوغان ووركز على حلفائه في سوريا ...وأمام دوران المكينة العسكرية السورية الروسية و ارادة القيصر رجعت أمريكا مناورة الى الحل السلمي فكان إجتماع جنيف2 وفينا وصاغ الروسي قرارات مجلس الأمن كما اشترطه بشار الأسد... فاغتاضت جحافل المرتزقه والخليجيين وتركيا والغرب و لإلها الحلفاء نفذت المخارات :أسي.آي.آي. والموساد ...عملياتها الإجرامية في باريس وبعد ذلك في بلجيكا...هذا الإجرام لكي تهئ الشعوب الغربية على قبول الحل السلمي الذي أرغمت علية، في سوري.. بتعلة أن الإرهاب على ابوابكم...وللقضاء عليه لا بد البدئ يكون من سوربا...الخلاصة ...سوربا إنتصرت...رغم أن الحرب مازالت متواصلة..