لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الشروع الحضاري العربي

الشروع الحضاري العربي

طباعة PDF

من وحي المتغيرات المتسارعه في المنطقة ولو تباطأت ساعة الحسم... ...الأمة يتقصها مشروع حضاري وزعيم بؤمن به وشعب واع يطبّقهالتناقضات المحلية والإقليمية وصلت أوجها...نحن اليوم على منعطف مرحلة جديده...القراءة المتمعنة والمتأنية تقتضي الإقرار بما يلي.التقسيم الإستعماري للأمة العربية ما يعرف بمعاهة سايس بيكو شارفت على الإنهيار وبدأت ترسم ملامح تقسيم عالمي جديد لمنطقتنا وللعالم...لا بد لهذا المولود الجديد أن يفرأ للحسم مع الكيان الخبيث الصهيوني ومرتزقته الوهابية وافخوات ..فبل قيام لهذه الأمة يوجود الكيان الصهيوني و الإسلام السياسي الذي زرعه الإستعمار فيها.الحرب الخبيثه العالمبة القائمة على سوريا منذ خمي ينوات رغم بشاعتها وفضاعاتها هي إحدى بشائر هذا التغيير وهي التي أسرعت وتيرته. الحكومات "الإسلامية" المتدثره برداء الدين،بدا يظهر من النمط الجتمعي الذي تدعول إليه والماشي ضد عجلة التاريخ زيادة عن أدائها الإجرامي البحت ... ملأ التاريخ الفراغ الإستراتيجي بين هذين العهدين: الإستعماري بشكله البشع الذي يمارسه الغرب اليوم من خلال الإرهاب... لا يمكن لا منطقيا ولا أخلاقيا ولا تاريخيا دوامها أكثر. هذا لا يعني انها ستتخلى بسهولة عن " الغنيمة" التي سقطى عليها .أن عهد القطب الواحد أنهك من فرضه كنظام عالمي وأسرع خطى تراجعه التاريخي لحساب دول المواطن الناشئة. أن علينا كشعوب عربية أن لا نرجوا شيئا من حكامنا ولا من الدول الإستعمارية المتآمرة علينا وعلى حقوقنا...وفي مقابل ذلك لا نرى مشروعا بديلا عندنا كعرب وهذا خطا استراتيجي..إن ما تعرضة الأحزاب اليوم في تونس هي برامج للوصول للحكم...ومع ذلك يوهمون أنفسهم ومنخرطيهم انهم لهم مشاريع زورا وبهتانا ...من هنا إذا أردنا عودتنا للتاريخ .هذه فرصتنا التاريخية ،لا يجب بأي حال من الأحوال ان نبقى نتفرج والتاريخ يصنع أمامنا...إ اليوم عار عليتا أن يكتب تاريخنلذا من جديد غيرنا ....هناك بشائر كثيره تدل على أن هذا الوعي بدا يجد طريقه ...نحن نفتقد زعامة مرتكزة على مشروع حضاري ...أعلم أن هذه الأمة ولاّدة ....أدعوا الجميع مشاركتي في الصياغة العملية للثورة التي أنادي بها في كتابي "عودة الوعي العربي الجديد ".رأيك يهمنا..لا تقزم ولا تحقّرنفسك تفدم...وشارك.