لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية المهم أـن يكون لك رأيا

المهم أـن يكون لك رأيا

طباعة PDF

المهم في الحياة أن يكون لك رأي....وليس كم لك أعداء
ينطبق هذا حرفيا على لرامب رئيس أمريكا الجديد ، رغم أنف الجمبع
الكل ضحك من "حماقة وسذاجة " ترامب عندما عبّر عن إعجابه بالرئيس الروسي ‘بوتين’ وكل الإدرارة الأمويكيية ولبّياتها تشيطنه ...نعم كل تأكد من جنون ترامب لما عبّر عن إعجابه برئيس كوريا الشمالية ‘"كم جونغ أون’" الذين تعتبره امبراطورية روما الجديدة ألد أعدائها .. أفي زمن النفاق الغربي يجاهر ترامب علنا بخطابه العنصري ا في حق المسلمين والأقليات الأمريكية من أصول لاتينية وإفريقية.. من كان يصدّق أن الولايات الفاشلة والمنهكه ورغم ذلك تتباهي بريادتها للعالم..أن يخردج ترامب ليعلن عن عزمه الانكفاء نحو الداخل لإصلاح الوضع الاقتصادي المتردي بدل شن الحروب العبثية لبسط نفوذ أمريكا وتكريس أحادية قطبها على العالم.. وأن من عبّر عن عدم جدوى حلف الناتو ورفضه استمرار بلاده في تمويل 75 % من ميزانيته لحماية أمن أوروبا من تهديد وهمي تمثل روسيا.. وفوق كل هذا يعلن" هذا المعتوه" عن عزمه محاربة الإرهاب كأولوية أولى في سياسته الخارجية بالتعاون مع روسيا بدل إقامة حزام أمني في سورية والعمل على إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد الذي يعتبره ترامب رئيسا قويا يحارب الإرهاب.....هذا معناه ّالقطع مع سياسة زرع الفوضى الخلاقة التي نشرها أوباما بمعية كلينتون في الشرق الوسط، وهو الذي رفع الصوت عاليا في اتهام كلينتون بارتكاب أفعال جنائية في حق الأمن القومي الأمريكي وفضح العديد من أسرارها..كان لينين يقول السباحة ضد التيّار موقف ثوري,,,نعم سبح ترامب ضد التيار في مياه آسنه راكده عفنه ونجح ...جيشوا له أكثر من 200 جنرال يمثلون مجمعات الصناعة العسكرية وجيش من الخبراء القادمين من عالم السياسة والأمن والاستخبارات والمال والأعمال وصناع الرأي العام وقفوا خلف حملة كلينتون لضمان فوزها على ترامب الذي أعلن الحرب على النظام الأمريكي الفاسد وتوعد بتغييره لما فيه مصلحة المواطن الأمريكي أولا..نعم المهم أن يكون لك رايا ولا تهتم بأعدائك....أنا لست من المعجبين ولا المؤيين لترامب لكنها كلمة حق,