لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية دينهم ..وديننا

دينهم ..وديننا

طباعة PDF

جوهر دين سيد الخلق ...ودين الإخوان وتفراعاته

أركان الإسلام ثلاثة. الإيمان بوجود الله،الإيمان باليوم الآخر(البعث) والعمل الصالح والإحسان. وهذه الأعمال يجب أن تكون متلازمه وذلك لربط العقيدة بالعمل الصالح وعلى هذا يتم الثواب والعقاب...لكن ما قدّمه لنا "مشايخنا" هومحصور في التوحيد والتصديق برسالة سيّد الخلق...واستثنوا العمل الصالح والإحسان، بذلك نلتحق باليهود الذين يحصرون الجنة باليهود، والنصارى الذين يحصرونها بالنصارى، فيحصرون الجنة بالمسلمين مع أن المولى يقول أن الجنة يدخلها كل "من أسلم وجهه لله وهو محسن". فإسلام الفقه يوقف الدين على الشعائر:الصلاة والزكاة والصوم والحج. ولنفترض أن هذا صحيح نسال الم يفرض المولى "كتب عليكم القتال وهو كره لكم..."( البقرة178)، و"يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود"( الإسراء 34)،وتواصل آيات التنزيل تأمربالشورى والقصاص والوفاء بالعهد...نسأل هل هذه من اركان الإسلام أم لا؟" ولا تقربوا مال اليتيم إلا باالتي هي أحسن..."(الإسراء 35)، واوفوا الكيل إذا كلتم وززنوا بالقسطاس المستقيم"(الإسراء 36) الخ... لماذا استبعد اسلام الفقه هذه التكاليف مع أن حكمها واحد كحكم الصلاة والزكاة الخ... الجواب الذي نراه هو لجعل القرآن يتلى بين حيوط المساجد كما تتلى التوراة في المعابد وحائط المبكى، ووالإنجيل في الكنائس يوم الأحد...فيقتلع الإسلام من الحياة اليومية، ولا يبقى بين الناس إلا ما أدخلوه على الإسلام من خمار المرأة ووضع السواك بالجيب الإيمن،وطول اللحي واستقبال القبلة عند الوضوء لكي تكشف عورتك للشمس الخ...