لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الشريعة والسلف الصالح

الشريعة والسلف الصالح

طباعة PDF

الشريعة والسلف الصالح كجدار صد ضد الإبداع
وضع مشايخ التحنيط الشريعة (شريعتهم) بيننا وبين الإبداع الإنساني جاعلين من هذه الشريعة طابع ختم على عقولنا... متناسين (أو جاهلين أو متجاهلين) أن الشريعة الإسلامية وكل شرايع الدنيا هي من وضع الإنسان بغضّ النظر عن مصدرها الإلهي. ولإحكام الغلق وضعوا بيننا وبين العالم، أمة السلف الصالح، موحين ومنادين بأن الأمة كيانا مقدسا مكتمل البناء وهو الذي سيصنع لنا المجد وما ينشرونه والذي يستولي على الباب السذّج أنه يمجرّد إنتمائك "للأمة" يحصل لك المجد...وعليك أنت "بجهادك "أن تحوّل هذا المجد الى أمجاد.