لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية العلم والإيمان

العلم والإيمان

طباعة PDF


أستوقفني اليوم رد شخص عزيز عليّ وكان هذا رأيه:دكتور لماذا تنظر الى تقدم الشعوب من الزاوية الدينية .صحيح ان الدين له مكانة هامة في نمو الفكري لفرد اوحتى في التقدم الشعوب هذا لا يعني ان تخلي على الدين هو سبب لتخلف.......سعيد برأيك يا شادي. تبنى الأمم على مرجعيات هي التي من خلالها تبنى الإستراتيجيات ...ولم نقم حضارة أو ثقافة على مشروع سياسي رهين وضع اجتماعي يخضع للضغوط السياسية والإقتصادية اليومية للمواطن الخ... فالثورات الكبرى بنيت على افكار كبرى الثورة االمحمّدية الثورة االفرنسية والثورة البلشوفية والثورة الثقافية الصينية...هذه القكار الكبر ى والتي منها وعليها قامت الحضارة اليهو-مسيحية التي تهيمن اليوم قامت على جانب خفي عي التورات وعلى جانب بارز فلسفي...الغرب لم يحتفظ بالتورات كعقيدة دينية بل كإ يمان بثوابت إنسانية...ثم ترك المعتقد للحرية الشخصية...الثورة المحمّدية قامت على نفس الثوابت : الإيمان وهو القاسم المشترك للإنسانية بقطع النظر بمن تؤمن بالله أو بعيسى أو بصنم أو ببقرة، ثم القاسم الإجتماعي المشترك ويتمثل في عمارة الأرض بالعدل...دين الفقه دين مشايخ التحنيط الفكري قلبوا الآية أبدلوا الإيمان بالدين (الذي هو مجموع طقوس لا تهم الا صاحبها) وشيطنوا العقل وأبدلوا "إقرأ" بإسمع ما يقول الشيخ...ما أدعو اليه خو قيام حضارة على الإيمان والعلم.