لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية عملاء إسرائل في أمريكا

عملاء إسرائل في أمريكا

طباعة PDF

من القائل من لا يحبّ إسرائيل لا يحب الله؟ رئيس أمريكا ريغن والكلهم من بعه يؤمنون بنفس الحكاية...

وكذلك من القائل وتنبّأ
ّ بوقوع الولايات المتحدة فريسة سهلة للسيطرة اليهودية إذا لم يتمّ التصدّي لهم ومنعهم من الهجرة لأميركا، حسب رأيه وقتها، وإلا سوف يلعنهم أحفادهم، فقال: أيها السادة هناك خطر كبير يتهدّد الولايات المتحدة الأميركية، وهذا الخطر هو اليهود يعملون على تدني المستوى الأخلاقي والتجاري فيها. وعلى مدى تاريخهم الطويل ظلوا متقوقعين على أنفسهم في معزل عن الأمم التي يعيشون فيها ولم يندمجوا في حضارتها بل كانوا يعملون دوماً على إثارة الأزمات المالية وخنق اقتصادها كما حصل في البرتغال واسبانيا.ثم يضيف بصراحة ووضوح وتحذير: انْ لم يطردوا من الولايات المتحدة بموجب الدستور فإنهم وخلال مائة عام على الأقلّ من الآن سيتوافدون الى هذه البلاد بأعداد كبيرة، وبتلك الأعداد سوف يحكموننا ويدمّروننا من خلال أنظمة الحكم لدينا والتي بذلنا نحن الأميركيين من أجل تطويرها على مرّ السنين الغالي والنفيس من دمائنا وأرواحنا وممتلكاتنا وحريتنا، وإنْ لم يتمّ طردهم فبعد مائتي سنة من الآن فإنّ احفادنا سيعملون في الحقول ليل نهار من أجل إشباع بطونهم وجيوبهم بينما يجلسون هم في قصورهم يفركون أيديهم فرحاً واغتباطاً بما حصدوه من أرباح ومكاسب .
القائل هو: فرانكلين في خطابه أمام الكونغرس الأميركي عام 1789 الذي أوضح فيه مخاوفه من الخطر اليهودي على بلاده،
السؤال: ماذا يمكن تسمية ريغن ومن تبعه؟؟؟؟عملاء الصهيونيه وليسوا رؤساء الولايات المتحده فقط