لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية يثنائية الكيان الصهيوني والإسلام السياس

يثنائية الكيان الصهيوني والإسلام السياس

طباعة PDF


الأيام الغر
ما يجري اليوم في تونس ليس بمعزل عما يجري في سوريا و
مصر الخ...ألآن تجاوزنا حرب المعدات...الى حرب الإرادات...طائره زائده أو صاروخا سوف لن يكسر معادلة الإرادات...اليوم الحرب الدائره هي حرب وجود بالنسبة للعنصر الخبيث المزروع في جسد امتنا...وبما أنه طفيلي الوجود لا سماد في الكون يمكن أن يطيل في أجله المحتوم.الولايات الساذجة الأمريكية إعتمدت على الكيان العنصري الصهيوني لمد جذورها في عالمنا العربي اإسلامي و لتمرير مشاريعها في العالم 
في بداية تثبيت مخالبها في الكين إلإنساني...وارتكبت خطاها التاريخي المميت الثاني بإعتمادها على الإسلام السياسي (الإخواني والوهابي-السلفي)لتمديد محنة الأمة العربية ...لما تهرت مخالبها لإعانتها على فرملة إنحدارها... كقوة كونية وحيدة ...إلا أنها هي (وجود أمريكا) ومن استعانت بهم جاؤوا لملء فراغ تاريخي حضاري...فالكل الى مزبلة التاريخ...أمريكا وذيولها الغربية وجراثيمها المحنطة الإخوانية السلفية ...لهذا لا ننيأس جاء وقت مدنا اليوم نحن نصنع التاريخ..هذه فرصتنا...ماهو متاح لنا اليوم سوف لن يتكررفقبل عشرات القرون.الدعوة موجهة للجميع لإلتحاق نحن االوحيدون في العالم العل ربي الإسلامي الذين نملك مشروعا حضاريا