لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الظلام مداد بائد الكلام

الظلام مداد بائد الكلام

طباعة PDF

السواد لون الطبيعة الزاهي

ليلة غياب القمر

في النصف الخلفي للشهر

تجتمع العتمة وبائد الكلام

في كابوس الزمان الموصد على ازعاجه..

.................

الكلام البائد جاف من الرموز ...كظل الرمال

في الرمضاء الشمس تظل العفاريت من توهج الرمال..

الصحاري كبائد الكلام حبلى بالرموز المحنطة ..

يولد في خلفيات الزمان الهلال..

ولادته تقتضي موته أولا ..الهلال...

البعث بعد الممات

...............

النور مخاضه عسير

منذ البداية تلعثم آدم في النطق

كان يجتر ما لا يفهم

مسكين آدم بلاهته أضحكت الهدهد..

العائد للتو من وليمة بالقيس

ضحك الملائكة شجع عصيان ابليس..

وهكذا بين ضحك الهدهد وغباء إبليس

ولدت حواء من خصر آدم الشيطاني....

قبل حمل آدم لأسفاره بيمينه حمل حواء بخصره الأيسر.

فالدعى إبليس أبوتها.

ومن يومها تردد أمتي المزهوة ...هذه الحقيقة الشيطانية..

"حواء زريعة إبليس"

حقيقة يرويها الأموات للأحياء للمغلولات في بائد الكلام..

حواء ما أعسر ولادتك..

بشهادة شيطان مغرور بالرفض..

وملائكة مزهوة بالطاعة

أدم مكسوف من تواضع أصله..ماء مهين..

ومن خيبته في استنساخه الاول...بنت

بلقيس لم تعرف الجنة

لم ترث حيرة أمها حاء  في حياتها السفلية

لذا غرور إبليس ..لم يعنها

ولكن فضاضة سليمان اثارتها...

من هذا سليمان" زير" الحيوانات ليتطاول عن الملكات

"بسم الله الرحمان الرحيم "

لغة النملة والهدهد وعفريت الجن وكل من يدعي في العلم طولا بلا عرض...

ايتي طوعا أو كرها...

أكهذا تخاطب النساء يا سليمان..

ستقذف في العراء ...لفضاضتك ...

ويكسوك كأخيك اليقطين

وتأكل من رأسك الطير

وتكون موضوع كابوس كل متجبر...

ولن بنقضك يوسف فكاك رموز الاهرامات........

لولا حلمك بالقيس  لانتهى الأمر..

وضاع ورق سليمان

وأصبح هاروت وماروت ورثة الأنبياء

لأن أحفاد مسيلمة لم تعد تهمهم النبوة.....

يطالبون بحقهم في الخلافة..

لنشر بائد الكلام.

الوسيلة لإرجاع عزة الاسلام...

جهلي ...جهلي ألا يكفيك نفث السحرة

وتخميرة الدراويش...

إلى متى سيبقى العقل محاصرا..

كذب السحرة ولوا ملوا الدنيا أفاعي أعتى من عصاة موسى

الغراب ينعق

لمن تكتب رسالتك يا سليمان...

قبيل لا يزال في حيرته...

أيكفي يا سليمان ..أن تأكل النار النذر حتى يطيب المقام في الجنة

أيكفي يا هبيل أن تذر النار النذر

لتنعق الغربان في سمائنا؟

هبيل النذر تغيرت

أما القتل أصبح الشريعة

من لنا بغراب يرينا كيف نأخذ بثار

أطفال فلسطين...

وأطفال العامرية...

وأطفال قنا...

أكلتهم النار

استرح يا غراب آن لك أن تتقاعد

لم نعد في حاجة لمواراة أمواتنا

القنابل الذكية

تقتل ..وتغسل..وتكفن.. وتواري المجرم

وتحرم على الثكالا البكاء..

تغيرت الطقوس أما القرابين

لم تتغير هويتها ...الطفل العربي دمك مستباح

لترضى علينا الأقدار.

الثأر صلة رحم الأموات يا عرب... أما أنا قطعت  سيفي.

منذ صدقت نبوة إبراهيم أصبحنا خرفان الضحية..