لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية إلى الذين نحبهم... ويكرهوننا (4)

إلى الذين نحبهم... ويكرهوننا (4)

طباعة PDF

نموذج من كرههم لنا أيام مجدهم ، متبوع بنموذج بتعاملنا معهم أيام عزنا (يتبع)

1

لما تعتدوا علينا... باحتلالنا مثلا ، ثم لما ترغموا على الخروج... شروط خروجكم عادة ما تكون اكثر إجحافا من استعماركم المباشر... فهذه قواعد عسكرية... وهذة اتفاقات أمنية وعملاء يفرضون كمسيرين الخ...الخ...

أما الخليفة العباسي المأمون كان من شروطه للصلح مع ميشال الثالث أن يعطيه مكتبة من مكاتب الأستانة، فوجد فيها  كتاب بطليموس في الرياضة السماوية كما كانت تسمى يومها، فأمر المأمون بترجمته... فعاد نفعا على البشرية جمعاء.

2

للذين يجحدون ويحقرون كل ما يأتي من غيرهم ويهولون ويرفعون من شأن كل ما يصدر عنهم.

كان للعرب مبادئهم العلمية، حيث كانت القاعدة الأساسية هي :" جرب و شاهد و لاحظ تكن عارفا"

وكان للغرب مبادئهم وقاعدتهم في هذا :" اقرأ في الكتب وكرر ما يقول الأساتذة تكن عالما"... بدون أي تعليق. ولهذا لا ولن نفرط في مرجعياتنا. ومهما كثر لغوكم وجحودكم ومهما طال ليلنا...

د. محمد لمين الطريفي

أكتوبر 2005