لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الحالة الخامسة

الحالة الخامسة

طباعة PDF

  كانت قبل التوقوف عن الكلام ما يناهزالدقيتين تقوم بمقارنة، وهي في حالة استرخاء تام ،بين الحالات التي تمر بها يوميا وما كانت تعيشه في بطن أمها . ثم واصلت وقد تغيرت نبرات صوتها اصبح صوتها يقترب من صوت الأطفال في بداية نطقهم : " قبل خروجي ( من رحم أمها تقصد ) بساعتين كنت مرتاحة ، فرحانة وحتى عيني كانت محلوله . ثم ابدات أعصاب أمي تتوتر... تشوشت وكيني وخرت التالي بعد ماكنت مندفعه الى الأمام .... ومافقت ابروحي الا خرجت . خرجت كيني في غيبوبة...إلي فيقني هو الضرب يضربو في على مؤخرتي وعلى اجنابي . قول هاك الضرب جاء في وقتو . فيقني . فقت شوية . فقت مغصورة ولكن هاك الغصره كيني فيها متعة ...متعه تتشبه بالشهوة الجنسية. عندي احساس توه كيني وقتها حبيت وغلا جاتني فكرة انحب نقتل روحي... مغصورة وقعدت في هاك الغصرة . الغصره هي خنقه . والخنقه هذه هي الي تشدني توه ونحس بروحي كيني روحي ماش تطلع . مانعرفش علاش تجيني مع الغصرة فكرة الشهوة الجنسية . كيني شهوة جنسية يعيشها بدني لكن ما انجمش انوصلها المخي (.....سكوت .....) اعصابي حساسه برشه لا نتحمل لا حس لا حتى شيء . اعصابي وبدني ...ضغط قوي حتى الي انحس كينو مخي مدخن. ديمة متوتره . ديمه مخي متشنج . وقتها انولي ما عادش النجم نرقد . انولي نرقد ونقوم نرقد ونفيق . وقتها علاقتي مع العباد تفسد . ما نحملش الجلوس القعاد مع حتى حد ...قلبي يضيق برشه ومولي حساسه برشه ما نطاوقش نشوف واحد مريض وإلا جيعان.... وقتها انولي انلوج على الخروج . الخروج والمشي يرتحني شويه . لكن إذا نسمع حديث ما يعجبنيش وإلا فيه عكس لي وإلا حد ما اخذاش بخاطري نرجع نتعب وندوخ من جديد انولي يازمني نرد الفعل ونولي عدوانية برش ماذا بي نضرب وإلا نقطع وإلا نصيح ونقعد نغزل... ونقعد على الحالة هذيك للي تجي حاجة تفرحني باش نهدى ونخرج بالشوي بالشوي ... فعلا ، كي خرجت من كرش امي لا ..لا قبل وانا خارجة من كرشها حسيت كيني حاجه الدغدغ في... والله اعجب ديمه دجي في بالي الشهوة الجنسية....( انقطاع عن الكلام لبعض الثوني) ...آه توه فهمت الحاجات هذه تجي من عند الأم من الغريزه الجنسية متاع الأم . الضغت متاع الوجايع والخوف  متاعها يحيروا فيها غرايزها . يا سبحان الله يا سبحان الله في السر متاع الأم تتحرك مع الوجايع مع العملية الجنسية السبب في جيباني ...العملية الي خلت تحمل . الغصره والتهيج والخوف يذكروها بالعملية الجنسية هذيك....الغصره متاع الولادة هي في الأصل تشبه الغصره متاع l’orgasme  اللذه الجنسية النشوه الجنسية. ( ثم تقطع حديثها بالضحك تضحك ثم واصلت ) وكان حد عاونها أمي وقتها وفيقها باللعبة ن ومش كان أمي النساء الكل هذا الي يصيرلهم .تعرف يلزم الراجل يكون حاضر في الولادة . يلزموا حاضر مع زوجتو مع مرتو . هي اسمها زوجه معنتعها يلزم يكونوا اثنين . كيما في الحباله بي كانوا اثنين علاش توه كان امي وحدها . حظور الأب يمثل أكثر من خمسين في المائة من خلاص المرأة من خلاص الأم . أما يلزموا يعرف وقت الغصره يعيشها هاك الجو متاع الموده والرحمة ويداعبها ( تنقطع لتضحك ...يا سبحان الله يا سبحان الله .) المداعبات الي تساعد الأم ويخلوها ما تشعرش بالأم هي المداعبات هي نفس المداعبات الي يهيجوها جنسيا . وقتها كيreflexe يحير فيها الإسترخاء والتنفس العميق وهذاك آش يلزم للولادة. أما الولاده متاعي تعدات أمي مقبوضه وخايفه في عوض ماش تعيش الولاده متعه عاشتها وجايع والم ...الوجايع هي الي مسيطره عليها ... وقت الخروج وكان كانت مرخيه واعصابها مش متشنجه ومش خايفة راهو خروجي كان راحه صافية وفيه ومتع كبير.  مع ان الحكاية ساهلة ما تستهلش حاجه كبير . تغمض عينيهاوتتخيل روحها في فرشها هي وزوجها وسبحان الله والضه هو بيدوا في الولادة كيما في افتصال الجنسي  . من الأحسن طول المده وعينيها مغمضه غذا اتحل عينيها التركيز متاعها يتشوش وتولي الوجايع تطغى . الإسترخاء وتغميض العينين يخليها في وضع روحاني. الوضع الوحاني يحير فيها الطمانينة . الطمانينه هذيك يسجلها المخ ويولي البدن والنفس والفكر يتصرفوا من ها المنطلق ومش من منطلق الألم واخوف والإضطراب ... المداعبات يلزم تكز على جيهة الصدر الثديين والقبه خاصة  . افسترخاء هذاك هو الي يلوج عليه الجنين باش يخرج ...لأن الbébé مستعد للأمر هذا مبرمج على الأمر هذا وغالي تعطلوا هي الأم بالتشنج متاعها بالخوف متاها . أمي وقتها لاهية كان بالتنفس ومافي بالهاش بالبقية . ( تضحك ) مش مان أمي حتى الطبيب والقابلة هذا ما يعرفوا اتنفس اتنفس ">

                     أكتفي بهذا المقدار من هذه الحصة العجيبة التي قدمتها كما صارت. ولكن لكل من يريد المزيد في هذا الموضوع يتصل بي .