لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية الحالة السادسة

الحالة السادسة

طباعة PDF

  الحصة مأخوذة من تحليل نفسي لشاب تونسي العمر ثلاثون سنة تقريبا . خريج جامي في الصيدلة. ويعمل بمؤسسته. كان سبب قدومه للتحليل النفي أنه دائم القلق كثير الوسوسة. لا يرتاح له بال وخاصة منذ أن ارتبط بفتاة متعلمة لها نفس الشهادة وتعمل نفس العمل مثله . كان متأكدا منها ومن اخلاقها ومن عائلتها لكن مع الوقت وبد التعرف على بعضهما اكثر فاكثر بدأت تنتابه الشكوك والهواجس ...لأنها تتعامل مع الرجال ...وهذا العامل يؤرقة فإنه شديد الغيرة ...بحيث اصبحت حياته جحيم وأصبحت كل لقاآتهما خصومات وتهم وتبريرات الخ...كان في بداية تعرفهما على بعضهما يشجعها على أن تحكي كل شيء في قصة حياتها وكان يلح على التفاصيل ...بطبيعة الحال في البداية كان يظهر تفهمه لكل ما تقوله ... صثم عندما يختلي بنفسه يقول : كل وين نختلي بروحي نعاود الشريط كامل كل ما قالته ووقتها أكتشف التجاوزات الأخلاقية والتربوية والدينية في سلوكها. مثال عندما طانت طالبة بكلية الصيدلة كانت  مع مجموعة من الصديقات والأصدقاء كانوا أحيانا يتفقون على الخروج مع بعضهم أيام الآحاد للنزهه والراحة ... عندما أسمع هذا منها أول مرة أجده شيئا عاديا جدا ... ولكن عندما أختلي بنفسي اقول هؤلاء الشبان الذين كانت تخرج منهم حتى واحد منهم ما عندو نية سيئة فعلى الأقل غازلها او حاول يربط معها علاقة. فلا اتصور ولا أصدق أن المعرفة تتعمق دون ان يغتنم الشتباب الفرصة لإغراء البنت . هنا تدخلت . هل ربطت علاقة غرامية في حاتك مع بنت ؟ سكت وهو مرتبك ... توتر قليلا . وقال : لم أفهم شؤالك. فتبسمت قائلا : هو فعلا شؤال وليش بسؤآل. زاد ارتباكه وتلعثمه ... فأجبته بصيغة المطمئن : صاحبتش طفله في حياتك ؟ فأعاد نفس الجملة بنفس زلة اللسان : ما فهمتش شؤالك... فلم أتبسم هذه المرة وواصلت :شؤء إلي ألك ( من قال لك )؟ (نطقتها باللهجة المصرية ) . إنت تتهم في غيرك بلي فيك . انفعل احمر وجهه قام من فوق الأريكة . أنا لم أغير من هيأتي ولم أنظر له ... أنا انخاف ربي( لم اترك له الفرصة لإتمام جملته وأكملت الجملة على لسانه ) ونعرف أن بعض الظن إثم . رجع الى الأريكه ارتخت سرائره وهدأ جهازه التنفسي . ثم واصل بصوت هادئ : أنا حشام وبالحق منلي أنا صغير بعمري لا نجمت نربط علاقة بطفله . كل وسين نحب نقرب طفله وجهي يحمار ونتلعثم ونتسكر . وليت نحقد على البنات ومنها على الأنثى يبصيفه عامة....وواصل في صرد خيباته مع الجنس اللطيف ... 

يتبع...