لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

انقلابات السودان

طباعة PDF

لا بد من الإطلاع على هذا المقال المنقول على موقع الشام الإخبارية هذؤلاء هم الإخوان... لا يؤمن و لا يؤتمن جانبهمكيف وصيل بشير للحكم...وكيف وقع الإنقلاب عليه؟؟؟خطة جهنمية شديدة الدهاء...في سبيل وصول افخوان للحكم قادها الترابي.
كانت خطة الانقلاب تتضمن أن يزج بالترابي نفسه في السجن حتى لا يشك أحد في الأمر، وكان أغلب العساكر الذين ارتدوا زي القوات المسلحة يوم الانقلاب سنة من أعضاء الحركة الإسلامية وليسوا جنود الجيش، وحتى مسرحية القبض على الترابي نفذها أعضاء من تنظيمه.
اعترف الترابي إلى أنهم خططوا ونفذوا انقلاب 1989 لأن الحكم هو وسيلة لتنفيذ مشروعهم، وقال أيضا إنهم سعوا للسيطرة على كل مفاصل الدولة والإقتصاد لأنهم كانوا يتوقعون الحصار من الدوائر الخارجية. الإخوان لتنفيذ مخططهم خطفوا البشير من معسكره ونصبوه قائدا للإنقلا الذي دبّره وحاكه ونفّذه الإخواني الترابي”… ومن هنا يأتي التشابه بين تولي بشير المعوزل قيادة الإتقلام ...وطريقة عزله
الترابي مهد للبشير
انتخابات حرة وديمقراطية شهدها الشارع السوداني في 1986 فاز فيها “حزب الأمة”، وأسهمت بتشكيل حكومة ائتلاف برئاسة الصادق المهدي، في حين تولى رئاسة الجمهورية أحمد الميرغني آنذاك.وحينها كان البشير، المولود في 1944 وتخرج في الكلية الحربية السودانية عام 1967، قائدًا للواء الثامن مشاة مستقل، وفي الوقت الذي كان يسعى فيه المهدي إلى حل القضايا الأساسية عبر الإجماع الشعبي وبالوسائل الدستورية، شهد السودان انقلابا عسكريا في 30 من يوينو 1989.لكن الغريب واللافت أن البشير لم يكن على علم بالانقلاب العسكري، وتم اختياره من قبل مهندس الانقلاب زعيم ومؤسس الحركة الإسلامية في السودان، حسن الترابي.وقال الترابي، في مقابلة مع قناة “الجزيرة” عام 2010 وبثتها في يونيو 2016 بعد وفاته بثلاثة أشهر، إنه تم خطف البشير من جنوب السودان ونقله إلى الخرطوم، كونه أعلى رتبة عسكرية بين زملائه، وإعلامه بأنه سيقود الانقلاب، مضيفًا أنه لم يكن يعرف البشير سابقًا ولم يرَ وجهه.وأضاف الترابي أنه قبل الانقلاب بيوم اجتمع مع البشير وقال له إن القرار (بالانقلاب) اتخذ وإنه ليس مكلفا بعمل شيء سوى إلقاء بيان رقم واحد للانقلاب، ليؤكد البشير التزامه.كما قال إن البشير لم يكن من الصف الأول للعسكريين في الحركة الإسلامية بل تم تجنيده كبيرا قبل سنوات قليلة من الانقلاب.ويقول الفريق محمد محمود جامع أول مدير لمكتب رئيس الجمهورية بعد نجاح الانقلاب إنه كان هناك بديل للبشير في حال تعذر وصوله قبل الانقلاب، هو العقيد طيار مختار محمدين قائد التنظيم العسكري قبل البشير، الذي قتل قبل الانقلاب بفترة قصيرة.... علّموه الرماية...فلما اشتد عوده رماهموخاض البشير انقلابا ثانيا لكن من نوع آخر، فكان في 1999 ضد الترابي وزملائه، لينفرد بالحكم....وجاءت عليه الكرّة اليوم وبنفس الطريقة(مقتبس عن وكالة اخبار الشام... عن سبوتنيك)

 

التوكل و التواكي

طباعة PDF


الفرق بين توكل البراءة بن مالك على الله ...وتواكل مشايخنا وحكامنا على الله.
بعد وفاة الصدّيق وتولي عمر إمارة المؤمنين كتب الى أبي موسى الأشعري وكان ذلك في فتح نهاوند: : إبعث إلى الأهواز جنداً كثيفاً، وأمِّر عليهم سهيل بن عدي وليكن معه البراء بن مالك إلى الهرمزان، فاقتتلا قتالاً شديداً فهُزم الهرمزان وفرّ إلى تُستر فلحقوا به فوجدوه قد حشد خلقاً كثيراً فحاصروهم شهراً. ثم دارت معارك حامية كأعنف ما تكون الحروب من الفريقين، ، فطلب المسلمون من البراء ،وكانوا يعرفون، أنه مستجاب الدعوة، يا براء ادع لنا الله أن يهزمهم.
فماذا تظنوه مجيب من كانت تربيته على يد خير البرية (ص) ؟ فقال: اللهم انصر المسلمين واستشهدني. 
كانت المعركة حامية دامية، والقتلى يتساقطون من الفريقين كليهما،وكان الهرمزان من أخبث خلق الله ، فكان معه خنجر، وفي المبارزة بينه وبين البراء، طاحت السيوف من كليهما، وبدا التشابك بالأيدي والأظافر والأسنان، فأخذ الهرمزان الخنجر فوجأ به البراء فقتله،
توكل على في الحاق الهزيمة بأعظم قائد فارسي...وسال الله الشهادة لنفسه ... ولم يسأل النصر للمسلمين ولاموت الهرمزان.. فاستجاب ربه لدعائه واستشهد مقبل غير مدبر. البطولا ت لا تسجّل بالدعاء على الخصم وبالتواكل على الله...حال مشايخنا..وقادتنا... بل بالتوكّل على الله، ولقاء العدو مقبل غير مدبرلنيل رضى المولى، أوفى البراء بعهده فأوفي المولى بعهده وأخذه عند شهيدا ؟؟؟؟

 

مروءة جاهلي

طباعة PDF


مروءة جاهلي...مع أحيل عربي في زمانه.إلتقى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب مع عمرو بن معدي كرب، ملقب بفارس العرب في الجاهلية. عمرو بن معدي كرب لما سمع برسالة محمّد(ص) قصد المدينة في وفد من قومه للتثبت من الأمر. فأسلم وأسلم من معه. وارتد بعد وفاة النبي(ص) ثم رجع للإسلام، لما التقى بعمر قال له: سأحدثك يا أمير المؤمنين عن أحيل رجل لقيته، وعن أشجع رجل، وعن أجبن رجل. فقال اسمعني. قال كنت في الجاهلية في الصحراء، أركض فرسي، علني أجد رجلاً أقتله، إذا أنا بسواد بعيد، فركضت فرسي إليه فرأيت فرساً مربوطاً، وصاحبه في الخلاء( يقضي حاجته البشريّة)، فصحت فيه:خذ حذرك فإنني قاتلك، ثم نهض متقدماً نحوي، فقال: من أنت؟ قلت عمرو بن معدي كرب، قال: أبا ثور، ما أنصفتني؛ أنت راكب وأنا راجل، قال: أنت آمن حتى تركب، فلما وصل إلى فرسه جلس واحتبى، قلت: خذ حذرك فإنني قاتلك، قال: ألم تقل لي: إنك آمن حتى تركب؟ قال: بلى، قال: فلست براكب، فانصرفت عنه، فهذا أحيل رجل يا أمير المؤمنين. إسال المروؤة والعهد حتى عند من كان أصله مستبد، جاهلي..(يتبع)

 

من وحي الزحف على طرابلس -ليبيا-

طباعة PDF

قراءة في خطاب حفتر...هل هو خطاب غاز( كما يدي الإخوان) أو محرر كما يدعي الليبيون؟؟؟؟
عشية زحف الجيش الوطني الليبي لتحرير ما تبقى من ليبيا تحت حكم الميليشيا الإرهابية القى المشير حفر خطابا لجيشه في تسجيل صوتي بثته قناة “ليبا الحدث”، “اليوم نستكمل مسيرتنا الظافرة مسيرة الكفاح والنضال، اليوم نستجيب لنداء أهلنا في عاصمتنا الغالية كما وعدناهم، وقد بلغ بهم الصبر منتهاه، اليوم موعدنا مع القدر ليستجيب لنداء الحق ومع التاريخ ليفتح لنا صفحاته النيرة، نسطر فيها ثمرة الجهاد وخاتمة المعاناة والألم”. هل أن هذا خطاب أمير ميليشيا أمير حرب غايته الغنايم؟؟؟ وأضاف حفتر : “اليوم نزلزل الأرض تحت أقدام الظالمين الذين طغوا في البلاد، فأكثروا فيها الفساد، اليوم يشرق النور من كل جانب بعد طول انتظار، يُبشر بالخير والازدهار. اليوم يرتفع صوتنا ليدوي صداه في كل سماء. لبيك طرابلس لبيك. لبيك طرابلس لبيك”. هل أن هذا خطاب حاقد؟؟؟..أو خطاب طائفي؟؟؟أم أنه فسحة أمل للإنعتاق ؟؟؟ وتابع بالقول: “أيها الأبطال الأشاوس لقد دقت الساعة، وآن الأوان وحان موعدنا، مع الفتح المبين، فتقدموا كما عهدناكم بخطى واثقة بالله وادخلوها بسلام على من أراد السلام مناصرين للحق غير غازين. لا ترفعوا السلاح إلا في وجه من ظلم نفسه منهم، وآثر المواجهة والقتال، ولا تطلقوا النار إلا ردا على من حمل السلاح منهم ليطلقوا النار ويسفكوا الدماء. من ألقى سلاحه منهم، فهو آمن، ومن لزم بيته، فهو آمن ومن رفع الراية البيضاء فهو آمن”. هل هذا خطاب متعطّش للدم كما يقدمّ الغرب وأذرعه من الإخوان الذين يحتلون طرابلس بقوّة السلاح؟؟؟ كثر تهريجهم وصراخهم لأنهم أحسوا بأن الأرض تتزلزل تحت أقدامهم إيذانا بانتهاء إرهابهم وتصديره الى بلادنا العزيزة تونس وبقية العالم العربي وخاصسوريا واليمن..وباقي دول إفريقيا ... اللهم أنصر الشعب الليبي...فعتقنا في تونس من عتقهم.

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL