لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

ليس دفاعا على النظام السوري 2

طباعة PDF

 

الاثر اللبناني والسعودي في احداث سورية؟ المصدر: مقالة يوري شيغلوفين في موقع معهد الشرق الاوسط
 
 
تظهر المعارك في سورية، وكل ما يجري على الحدود السورية التركية، بكل جلاء ان البلد يسير بسرعة نحو حرب اهلية حقيقية. ومع ذلك من المهم استيعاب ما مدى امكانية تأثير العامل الاجنبي على الوضع؟ وكذلك ما مدى جدية "الاثر اللبناني والسعودي" في الاحداث الاخيرة على الاتجاه السوري؟فاخذ يتضح الآن ان خسائر مؤسسات القوة السورية ناجمة لا عن اعدام عسكريين متمردين(كما اكد ذلك المعارضون فترة طويلة جدا)، وانما نتيجة اجراءات فصائل الانصار. وسبق ان ذكرنا ان هذه الخسائر( وعلى سبيل المثال الفرقة التي يقودها ماهر الاسد، شقيق الرئيس السوري وتتحمل العبء الاساسي في التصدي للمحتجين تعادل نحو 700 قتيل)، لا يمكن ان تنجم عن "مناوشات مسلحة داخلية" فقط. ويدور الحديث حول حرب انصار واسعة الابعاد. وان ما جرى في جسر الشغور ـ هو احد مشاهد هذه الحرب. ومن الممكن الآن توقع ظهور الغام مغفلين وعبوات حارقة على الطرق. كما بدأت قوافل السلاح من العراق تعطي ثمارها.وبدأ  في نفس الوقت تأجيج الحملة ضد سورية في وسائل الاعلام الاجنبية.، وعلى خلفيته بدأت باريس ولندن بتهيئة مسودة قرار جديدة لعرضها على مجلس الامن الدولي. وبصراحة، بعد ان "خذلت" موسكو وبكين في قضية ليبيا، يبدو ان المصادقة على المسودة ستواجه صعوبات جمة. ومع ذلك نتناول الآن موضوع آخر.ما مدى جدية "الاثر اللبناني والسعودي" في الاحداث الاخيرة على الاتجاه السوري؟ وعلى العموم، ما مدى امكانية العامل الاجنبي في التاثير على تطورات الوضع؟ففيما يخص توريدات السلاح والذخيرة من العراق، من الصعب الافتراض بان هذا كان مبادرة من بعض القادة والسياسيين العراقيين. وبالطبع جرى طلب هذا منهم، وباصرار. واذا اخذنا بالاعتبار ان النقل يجري عبر القنوات التي يسيطر عليها اتباع اياد علاوي، "فاصحاب الطلب" طرفان فقط ـ الامريكان والسعوديون. وعلى الارجح الاثنان.وتؤكد دمشق في غضون ذلك، باصرار على انه يضلع في الاحداث في سورية اتباع تيار سعد الحريري. ولا توجد ادلة، ولكن من الواضح تماما ان سعد الحريري ونصيره السعودي الامير بندر لا يكنان اي عواطف لبشار الاسد. وبهذا الصدد من المهم جدا تذكر مقدمات هذه العداوة.فقد تيسر تعيين الفقيد رفيق الحريري (والد سعد) في منصب رئيس وزراء لبنان، حسب تقديرات عدد من الخبراء، بفضل مقايظة بين دمشق والرياض. وكان لبنان يعاني من اقسى ازمة اقتصادية، ولم يفلح الرئيس اللبناني اميل لحود، صنيع سورية، في تذليل الصعوبات بكل جلاء. واثر الوضع المذكور بدوره سلبيا على  الوضع الاقتصادي في سورية نفسها، لان البلدين من هذه الناحية بمثابة "آنية مستطرقة". واضطرت دمشق عمليا على الموافقة على تولي السلطة محسوب السعودية، الذي استطاع خلال فترة قصيرة جدا جلب استثمارات سعودية الى البلد، وتحسين الوضع. ولكن تولي رفيق الحريري رئاسة الوزراء كان مربوطا بعدد من الشروط، بينها التمويل النقدي المباشر للقياد ة السورية. ومن المهم ان الحريري الاب كان ينقل حقائب "الاموال نقدا" بصورة دورية الى دمشق، وبدأ في سورية تنفيذ عدد من المشاريع السعودية في البزنيس الفندقي والسياحي، وكان الجميع على العموم، راضين، طالما لم يتجاوز الحريري ورعاته السعوديون "الخط الاحمر".وبعبارة اسهل، طالما لم يلعب رفيق الحريري الدور الاساسي في زعزعة النظام السوري، فانه في الحقيقة، لم يعمل بمفرده، ولكن كان مجرد "الحزام الناقل" الى قادة مؤسسات القوة السورية والقيادة الحزبية. والقضية تتلخص في انه نشأت لدى عدد من السياسيين في الرياض (وواشنطن كما يبدو)، مراعاة لعلاقات الحريري التجارية مع عدد من القادة العسكريين السوريين الكبار، فكرة الاطاحة ببشار الاسد واقامة "نظام اليف" اكثر في سورية. فمن الصعب الاستخفاف بدور سورية في عملية التسوية في الشرق الاوسط، وفي شؤون العراق، وتأثيرها على لبنان نفسه. واصبح المنفذ الاساسي لهذه الخطة، المسؤول السوري الرئيسي على الاتجاه اللبناني اللواء غازي كنعان. اذ مجرد اشتراه الحريري. وكان يتعين على كنعان ان يشكل "روح الانقلاب" سوية مع عدد من شخصيات النظام المغضوب عليها. وعلى سبيل المثال المواطن السني فاروق الشرع، الذي كانت علاقاته مع ماهر شقيق الرئيس السوري، سيئة بكل جلاء.واذا كانت هذه الرواية صحيحة، فان المتآمرين استخفوا بسعة اطلاع المخابرات السورية. وبالتالى كان الرد قاسيا جدا، مما اسفر عن اغتيال الحريري و"انتحار" كنعان. وجرى في نفس الوقت تأميم عدد من مشاريع الامير بندر في سورية. وتجدر الاشارة الى ان فكرة الاطاحة ببشار الاسد كانت في الغالب مبادرة من الامير بندر بالذات، وحصل على تأييد الولايات المتحدة. وكان الملك عبد الله يتمسك في تلك الفترة بوجهة نظر اخرى تماما بشأن آفاق العلاقات مع دمشق. فكان رد عبد الله، الذي سلك نهج تحسين العلاقات مع السوريين، النقمة على بندر وابعاده الى ايطاليا على مدى سنتين وتنحيته من الاشراف على المخابرات السعودية. واسفر هذا النهج عن فوز تيار سعد الحريري في الانتخابات، وترؤسه  الحكومة اللبنانية. ولم يتيسر هذا وذاك لولا الدعم السوري العلني. وفي المقابل اختفى "الاثر السوري" من مواد الاتهام للمحكمة الدولية نتييجة التحقيق في جريمة اغتيال رفيق الحرريري.ويعود كل شيء الآن الى مجراه السابق، مما توافق زمنيا مع جهود بندر نفسه. ونتوقع ان الضغط مجرد سيزداد على دمشق على كافة الاتجاهات. وستجري  تجربة الخيار الليبي (وان كان ليس باكمل وجه) في سورية، وخاصة مراعاة لان معارضي بشار الاسد اكثر بكثير من معارضي معمر القذافي. وفي هذا الوضع سيصبح اساسيا دور روسيا التي بيدها مصير قرار مجلس الأمن الدولي. وحددت انقره بعد رفض سورية اشراك ممثلي الاسلاميين "المعتدلين" في السلطة، خيارها كما يبدو وبدأت تغازل المعارضة اكثر واكثر. وان انتقال المعارضة في غضون ذلك الى صيغ المقاومة المسلحة العلنية، يوفر للجيش السوري تفويضا مطلقا باستخدام وسائل القوة بنطاق واسع للتأثير على الوضع، مما يسفر عن ضحايا كثيرة جدا. ومن المبكر الآن التحدث عن افلاح الجيش السوري في تغيير الوضع. وتكمن في قصة الاحتجاجات هذه، بالاضافة الى الاستياء الفعلي، عوامل كثيرة اخرى. وبالتحديد، الاموال السعودية.
 

 

ليس دفاعا على النظام القمعي السوري

طباعة PDF

"ويكيليكس": واشنطن قامت سرا بتمويل المعارضة السورية

  

"ويكيليكس": واشنطن قامت سرا بتمويل المعارضة السورية

افادت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية يوم الاثنين 18 ابريل/نيسان استنادا الى مواد لم تنشر سابقا تلقتها من "ويكيليكس" بان وزارة الخارجية الامريكية قامت بتمويل المعارضة في سورية بشكل سري.
وتشير الوثائق الدبلوماسية التي سربها موقع "ويكيليكس" الى ان الولايات المتحدة قدمت منذ عام 2006 ما لا يقل عن 6 ملايين دولار الى المعارضة السورية والى قناة "بردى" التلفزيونية المعارضة للرئيس بشار الاسد والتي يوجد مقرها في لندن.
وذكرت "واشنطن بوست" ان وثائق "ويكيليكس" لا تعطي جوابا واضحا على السؤال عما اذا كانت الولايات المتحدة تواصل في الوقت الراهن تمويل المعارضة السورية ام لا. وكتبت الصحيفة كذلك ان وزارة الخارجية امتنعت عن اية تعليقات بخصوص هذا الموضوع.
وتعيد الصحيفة الى الاذهان ان ادارة الرئيس الامريكي السابق جورج بوش بدأت بتمويل القوى المعارضة في سورية بعد تجميد العلاقات بين البلدين في عام 2005. ولم تكف ادارة باراك اوباما عن تقديم الدعم المالي للمعارضة على الرغم من بعض التغيرات الايجابية التي طرأت على العلاقات بين البلدين.

 fav rss

 

من ثمار ثورة مصر

طباعة PDF

 

كم اشتقنا الى مواقف من هذا القبيل  من أم الدنيا
 عن المركز الفلسطيني للإعلام
 
أكـدت مصادر مصرية دبلوماسية رفيعة المستوى أن وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل العربي رفض لقاء أي مسؤول صهيوني رسمي في الوقت الحالي بعد أن تم القبض على الجاسوس الصهيوني في القاهرة "إيلان جرابيل" والذي يتم التحقيق معه حاليا من خلال نيابة أمن الدولة العليا المصرية.
وقالت المصادر لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": إن وزير الخارجية المصري تلقى العديد من طلبات اللقاء من مسؤولين صهاينة رسميين ودبلوماسيين لكنه رفض اللقاء بهم، ورفض فتح الحديث عن الجاسوس الصهيوني، خاصة أنه رهن التحقيق والقضاء المصري، مؤكداً أن الخارجية المصرية لا يمكن أن يكون لها دور في القضية وهي أمام القضاء، خاصة أن القضية تمس أمن مصر.
وأشارت المصادر إلى أن مكتب العربي تلقى طلبًا من نائب وزير الخارجية الصهيوني داني ايلون لبحث قضية الجاسوس الصهيوني لكن العربي رفض لقاءه، كما رفض مقابلة القنصل الصهيوني بالقاهرة لبحث ملابسات القضية، وكلف مدير إدارة "إسرائيل" بالوزارة بهذه المهمة وبعث برسالة شديدة اللهجه من خلاله بأن قضية الجاسوس الصهيوني غير قابلة لأي تفاوض خاصة أنها تمس أمن وسيادة البلاد فضلاً عن أنها لا تزال رهن التحقيق.
وكشفت المصادر أن العربي تلقى رسالة من الأسرى المصريين في سجون الاحتلال ناشدوه من خلالها بإبرام صفقة تبادل للإفراج عنهم مقابل الجاسوس "أيلان جرابيل" المعتقل في القاهرة.
وجاء في نص الرسالة: "نطالبكم يا أحرار مصر ألا تنسوا الأسرى والأسيرات الفلسطينيون، وأن تجعلوا همنا وهمهم هما يوميا لكم، يدفعكم لتحريرنا من سجوننا، وكلنا ثقة بأن الجماهير المصرية الرائعة التي أسقطت الطاغوت قادرة على تمريغ أنف الصهاينة وتحريرنا بإذن الله".
وختموا رسالتهم بقولهم: "إن الحلم لم يكتمل، والفرحة مازالت منقوصة، والكآبة لم تبارح وجوهنا، إن في مصر العزيزة بيوتا لم تزل معتمة، ولم يدخلها نور الحرية، ولم تضأ بضياء. أتعلمون لماذا؟! لأن أبناءهم ما زالوا في الأغلال وما زالت معاصمهم تدميها الأصفاد في سجون الاحتلال".
 
 
 
 
 

حسبنا الله ونعم الوكيل

طباعة PDF

 

في لقاء نظمته لجنة حملية الثورة بالمرسى القى عياض بن عاشورالذي هو من هو محاضرة على "الإشكاليات الإنتخابية في المسار الديمقراطي التونسي" في رده عن سؤال حول مناهضة التطبيع مع اسرائيل أكد السيد عياض أنه "صخشيا" ضد التطبيع لكنه لا علاقة له بحذفه من الميثاق الجمهوري...وانقولوا ثورتنا ما هياش مخترقه.شكرا سي عياض على موقفك" الصخشي". ومرحبا بسفارة لإسرائيل في شارع الحبيب بورقيبه ...ليما لا؟
 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL