لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

مقارنة بين نهاية فرعون تونس بن على الهارب وفرعون

طباعة PDF

 

عبرة لمن يعتبر 
 
               نهاية فرعون                              
 
 
أفسد فرعون في الأرض (في مصر)
   فطغى : ذبح قتل ورمل وأسرف في الكبر                                   
    فقال أنا ربكما الأعلى
  جاءه موسى فأبى واستكبرء
  فأرسل في المدائن حاشرين
    إن هؤلاء لشرذمة قليلون
    وإنهم لنا لغائضون
فلما أحس موسى منه التجاوزتضرع لله
         ربنا إنك آتيت فرعون وملأه زينة و
أموالا في الحياة الدنيا ليضلوا عن سبيلك
    فر موسى وقومه من ظلم فرعو
          فلحق بهم فرعون بغيا وعدواحتى إذا إداركه الغرق قال        
 أمنت أنه لا إله لا الذي آمنت به بنو اسرائيل
وأنا من المسلمين.
الآن وقد عصيت من قبل وكنت من
 المفسدين اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية
 
...............................................
 
      
أفسد بن علي في الأرض(في تونس   )    
طغى فقتل وسجن ورمل وشرد وأسرف في الكبر
فقال لا رأي لكم إلا ما ارى
جاءه الشعب موعضا فأبى واستكبر
فأرسل زبانيتهه في المدائن حاشرين
إن هؤلا لشرذمة قليلون ملثمون
يحرقون ويقتلون وإنهم عن سلطاننا متحدون
 فلما أحس منه التونسيون الظلم وخرجوا
للساحات العامة متحدين  الزبانية متضرعين لله
 ربنا إنك آتيت بن على وعائلته وعائلة الطرابلسي زينة 
أموالا في الحياة الدنيا ليضلوا عن سبيلكو
و افرق بيننا وبينهم بالحق
حتى عمه الطوفان البشري من كل حدب وصوب قال
أنا فهمتكم ...أنا فهمتكم
الآن وقد عصيت من قبل وكنت من المفسدين
اليوم تنجو بجلدك فارا ايها اللعين لتكون لمن بعدك آية
 
 
آخر تحديث ( الجمعة, 06 مايو 2011 13:47 )
 

الثورة الثقاقية التي ندعو لها

طباعة PDF

            الثورة الثقاقية التي ندعو لها

 
 
الثورة الثقافية التي ندعوا لها تؤمن بأن التاريخ وتاريخ العالم المعاصرلا تمركز فيه على الذات وهذا منذ تسارع نسق الوعي الإنساني بذاته فاصبح الفعل الإنساني يصرف في الجمع بعد أن كان الإفراد هو سيد الموقف .فالإنسان أين كان موقعه على الجغرافية الكونية ومهما كانت اللسان الذي ينطق به أو معتقده يشعر بأن ليس مصيره فقط بل ضروف معاشه اليومي مرتط بما يمس الكون من حوله ومهما بعدت المسافات بينهما.لذا  ولد وعي إنساني مشترك يؤمن بمصير إنساني مشترك تتفاعل فيه الثقافات تتمازج وتتلاقح في صيرورة متجددة.فكما كان بالسابق وكما هو حاصل الآن لا بدء من فراغ أو عدم ،الإنبثاق كمفهوم حضاري يعني الصيرورة وليس الإنفجارمؤسس .من هنا ثورتنا التي نؤسس لها هي امتداد للكم الثقافي الحضاري الإنساني، بهذا لا يمكن أن نكون في مستوى الوعي الإنساني إذا وصفناها بالعلمانية أو الدينية في مفهومهما الضيق. فهي فائض قيمة ثقافية ناتجة عما كرم به المولى الإنسان من عقل وروح.كل إبداع انساني ينسى او يتجاوز هذه الثنائية فهو لا يبني ولكن يعيد الترميم . الحبسة التي تعاني منها البشرية اليوم هي نتيجة هذا الفهم السقيم لمقمومات انسانية الإنسان ،لما تجاوز الغرب الإيمان ووجه الثاني الأخلاق وقع في نوع من الإستبداد بالراي وفرض هيمنته على بقية الجنس البشري. والمسلمون لما تبرأوا من العقل وصلوإلى حكاما وشعوبا الى نوع  من شعوذة . من منا لم يسمع بساحر البلاط للمجرم معمر القذافي الذي طمنه بأن النصر له على حلف الناطوا لأنه اعطى الأوامر الى سلطان الجان ليحطم طائراتهم واساطيلهم. هذا من المبكي المضحك...هذا حال أمتنا. وهذا ما لا يمكن لنا أن نسمح له بالتواصل 
آخر تحديث ( السبت, 23 أبريل 2011 16:17 )
 

ارسالية يوم الخميس

طباعة PDF

أعطينا اسما يلخص تقريبا تطلعنا لما نريد لتونس الثورة. الثورة الشرارة المباركة التي نتمنى أن يصل لهيبها الى اقصى وادنى مكانا من العالم وخاصة العالم العربي الإسلامي ، حيثما وجد الظلم والإستبداد والقمع وإهانة كرامة وانسانية الإنسان. أسميناه على بركة الله "الحداثة الإنسانية".لماذا الحداثة ولماذا الإنسانية ؟ الحداثة حتى نتميزبمواكبتنا للعصر،وحتى نبين للجميع ان الحداثة ليست بحكرعلى ثقافة او فضاء جغرافي ولكنها ميزة تميز عقل الإنسان منذ وعيه بنفسه الى ان يرث الله الرض ومن عليها.لكن الحداثة التي نقصد هي بمفرداتنا نحن .ومن هنا جاءت كلمة الإنسانية.كل شيء سواء أكان ذاتيا أو فئويا اوقطريا او أمميا إلا وفيه شيء من الإنغلاق...             

آخر تحديث ( الخميس, 14 أبريل 2011 14:33 ) إقرأ المزيد...
 

تابعما قدم بالأمس

طباعة PDF



الخروج من الحلقة المفرغة التي يدور حول قطبها الساسة والسياسيون والحقوقيون هو النظام السياسي الذي نريد والكفيل بالقطع النهائي مع عيوب النظام السياسي المبني على ثلاث سلط :التشريعي والتنفيذي والقضائي.الكل في الكون وليس في تونس فقط اكتوى بسلبيات هذا النوع من النظام رغم أنه كان في وقت من الوقات الأمثل والأنسب ولكن النزاهة اللازمة للقائمين بهذا التكليف  هي التي تآكلت وليس النظام في حد ذاته . فكما يقول المثل المصري "حاميها حراميها" ولهذ وجوب تطوير هذا النظام الجمهوري حتى يحصن الديمقراطية من المتربصين بها.

آخر تحديث ( الخميس, 14 أبريل 2011 14:34 ) إقرأ المزيد...
 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL