لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

حتى يضحك الفرنسيون على رئيسهم

طباعة PDF

 

ليضحك الفرنسيون على انفسهم قبل ان يضحكوا على الليبيين لا اقول هذا انتصارا لمعمر القدافي ولا للناتو
أنشر هذا المقال كما هو دون رتوش ولا تعليق حتى نعرف ما يحاك للامة باسم حقوق الإنسان.  
كيف زود الفرنسيون ثوار ليبيا بالسلاح؟
تحت عنوان "كيف زود الفرنسيون ثوار ليبيا بالسلاح؟" تنشر صحيفة "ايزفيستيا" مقالا تكشف فيه تفاصيل عملية تزويد المعارضة الليبية بالأسلحة. وتذكر الصحيفة إنه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمدينة سوتشي الروسية عقب اختتام اجتماع مجلس روسيا- الناتو، طرح السؤال التالي على وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: "كيف يمكن الحديث عن تأمين حماية المدنيين في ليبيا، اذا كان أحد أعضاء حلف الناتو يزود المعارضة الليبية بالأسلحة؟".
أجاب لافروف قائلا: " ترى روسيا أن حظر توريد السلاح يجب أن يشمل كل الأراضي الليبية، وهذا ما ورد بشكل لا يقبل التأويل في قرار مجلس الأمن، فتوريد السلاح لأي جهة يشكل انتهاكا لهذا القرار. ويشمل الحظر أيضا إرسال الخبراء العسكريين والمدربين، وتقديم الخبرات العسكرية. ولكن يبدو أن لدى أعضاء حلف الناتو رأيا آخر بخصوص هذا الموضوع، إذ يعتقدون أن قرار مجلس الأمن رقم 1973  يتيح لأي كان التصرف كما يشاء. ونحن لم نصل بعد الى اتفاق معهم بهذا الخصوص".  
ولكن الأمين العام لحلف الناتو اندرس فوغ راسموسن الذي وجه له السؤال أيضاً، أبدى صلابة أطلسية، مجيبا أن "حلف الناتو ملتزم بصرامة بقرار مجلس الأمن"، وحسب رأيه، فان امدادات الأسلحة الفرنسية للمعارضة، تأتي في إطار السعي لانقاذ قبائل ثارت ضد نظام القذافي من خطر الإبادة الشاملة.
وتوضح الصحيفة حقيقة ما جرى فعلا في منطقة الجبال الليبية، حيث ألقت المظلات الفرنسية بأحمالها من "المساعدات الانسانية". ففي تلك المنطقة الواقعة الى الجنوب الغربي من طرابلس، تعيش احدى قبائل البربر الأمازيغ. وبتاريخ 16 مارس/آذار، أي بعد شهر من بدء النزاع المسلح، أعلن الأمازيغ دعمهم للمعارضة الليبية، وبدأوا بشن هجمات على المواقع العسكرية والأمنية. ويعود ذلك إلى خلافات قديمة بين زعماء تلك القبائل والقذافي، فقد طالبوا بحكم ذاتي ومخصصات مالية أكثر من الحكومة باعتبارهم أهم القبائل المكونة لليبيا، واليهم تعود حتى تسمية البلاد. وهو ما كانت ترفضه طبعا السلطة المركزية.
لقد دعمت فرنسا بشكل دائم تطلعات الأمازيغ القومية، حتى أنه تم في باريس تشكيل المؤتمر العالمي للأمازيغ. وخصصت الجامعات الفرنسية سنويا 15-20 منحة دراسية للطلبة من تلك القبائل، في محاولة لكسب ود زعمائها وتقريبهم منها. ومن الطبيعي أن فرنسا استخدمت قنوات المؤتمر العالمي للأمازيغ لدس عملاء استخباراتها في المنطقة.
وكانت الاستخبارات الخارجية الليبية التي تملك شبكة واسعة من العملاء في الوسط الأمازيغي، تتابع باهتمام نشاط الاستخبارات الفرنسية ذاك، وتقوم من فترة الى أخرى بتوجيه ضربات قاسية إليه، كان آخرها اعتقال شبكة كبيرة من عملاء الاستخبارات الفرنسية والمتعاملين معهم من الوسط الأمازيغي بتاريخ 11 كانون الثاني/ يناير.
وعلى أرض الواقع لم ينجح الأمازيغ  في شن عمليات مؤثرة تذكر ضد قوات القذافي، واقتصر نشاطهم على بضع هجمات متفرقة ضد الدوريات العسكرية، والمخافر الأمنية في المناطق الجبلية. ولتأمين فعالية أكبر لتلك الهجمات التي يشنها  الأمازيغ، قام الفرنسيون بإمدادهم بالأسلحة والخبراء العسكريين بواسطة المظلات .
ولكن الاستخبارات الليبية الخارجية كانت لهم بالمرصاد. فقد حصلت على معلومات دقيقة عن موعد ومكان عملية الإنزال المرتقبة، ومنظومة الاتصالات المستعملة من قبل الطيارين الفرنسيين، كما قبضت على المرشدين المفترضين من الأمازيغ للطائرات الفرنسية، وخدعت قيادة عملياتهم عن طريق اللاسلكي بأن كل شيء جاهز لإنزال دفعة جديدة من الأسلحة والعتاد.
وعندما تم إنزالها في معسكر للجيش الليبي كانت عدسات كاميرات التلفزيون الليبي بانتظارهم، حيث نقل التلفزيون الليبي بالكامل عملية إنزال الأسلحة والعتاد الى المعارضة ، كما نشرها على شبكة الانترنت، وعرض ما تم إنزاله من رشاشات ثقيلة، وقذائف، وصواريخ مضادة للدروع، وذخائر، وألغام ضد المشاة (محرمة دوليا). ولم يتبق للفرنسيين بعد ذلك الا الاعتراف بأنهم فعلا قاموا بتزويد المعارضين بالأسلحة، "بهدف حماية المدنيين فقط". وأعلنت هيئة أركان حلف الناتو إثر ذلك أيضا أن الفرنسيين قاموا بذلك دون علم الحلفاء.
وأدلى الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو بتوضيح لصحيفة "ايزفيستيا" قال فيه إن "القرار الأول لمجلس الأمن رقم 1970 يفرض حظرا شاملا على توريد الأسلحة الى الجماهيرية. أما القرار الثاني رقم 1973 فيسمح باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية السكان المدنيين. وعندما اتخذ القرار الأول لم تكن هناك معارضة مسلحة، وكان المقصود بالحظر قوات القذافي فقط.  وبعد تعرض السكان المدنيين في منطقة جبل نفوسة لخطر الموت والإبادة، كان لابد من اتخاذ إجراءات لانقاذهم وتعزيز قدراتهم للدفاع عن النفس. وفي هذا السياق تماما تم تنظيم عملية إنزال الأسلحة والعتاد لهم بالمظلات، وبما يتوافق كليا مع قرار مجلس الأمن الدولي".

 

 

الشركات المنية الخاصة في تونس؟

طباعة PDF

 

نزف ونبشر الشعب التونسي ومن ورائه الأمة العربيةإننا بفضل الحكومة المؤقتة و  الثورة(التي يشتكي منها البعض ويحاربها الكثير)أصبحنا دولة صناعية سيقرأ لها في المستقبل القريب الف حساب.دولة صناعية متخصصة في جانب كبيرمنها في صنع التجهيزات الأمنية المتطورة جدا جدا ذات التقنيات الحديثة والإمكانيات العالية . وبكل تواضع نعلنها للملأ أن لن نهاب المزاحمة مع من عندهم باع وذراع في هذا الشأن ،أجهزة عالية الدقة متخصصة في ملاحقة الأسلحة البيولوجية دون ان نتحدث عن تهريب السجائر والمخدرات وتجارة البشر وهذا  بفضل الله وشركتين امريكيتبن .الشركة الأولى هي شركة"سيسكو" وشركة "رايتون" التي تشغل 72الف عامل وهي مختصة في صنع الصواريخ الدفاعية وانظمة الرادرات وانظمة المعارك البحرية بكلمة هي الشركة التي طورت صواريخ "باتريوت " ذائعة السيط الخ... لومي على السيد الوزير الاول المؤقت لماذا لم يزف هذا علنا للشعب التونسي عوض ان يمضي وقته في إقناعنا أنه "قد المقام "وأن زوجته ما تحبوش يتحرم من احفادوا كيما تحرم من اولادولأني انصحه ولو أنه يردد(وانا أصدقه) أنه لن يعمر كثيرا بع الإنتخابات إن كل من بورقيبا والمخلوع بداوا بنفس الأسلوب وانتهوا "بأنا ربكم الأعلى" لذا نصيحتي سي الباجي ابعدك من ها المنطق ولو كان صحيحا.المطلوب من رئيس الوزراء المؤقت ان يطلع الشعب التونسي عما يحاك له أثناء مدة توليه المؤقة ...وأن تصل الشفافية الى الأماكن التي تؤخذ فيها القرارات التي تهم مستقبل اجيالنا. وللاسف لا نسمع بها إلا نادرا عندما يتجرا صحافيا على هتك مضمون هذه الخلوات.لنتطلع على بعض البعض مما يحاك في الكواليس و نصل الى جوهر الموضوع . نسأل سي البجي وسي المبزع فؤاد عن ماهية وتركيبة الوفد الممثل لعشر شركات أمريكية زارت تونس في آخر شهر مارس وما هو مضمون زيارته والنتائج التي توصلتهم لها معه؟ بطبيعة الحال الجواب هو وفد اقتصادي والدليل انه اجتمع بممثلين عن الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.هذه العناوين سي الباجي هي من نوع ذر الرماد لكي تصبح بلادنا مرتهعا للشركات الأمنية الخاصة التي روعت ولازالت تروع في الغراق وإفغانستان وباكستان ويقال أنها بدات شغلها في ليبيا ... سي الباجي لماذا تسمح بأن تستباح بلادنا انت الذي بلغت الأ84 سنه إقرأ حساب لأولادك واحفادك جازاك الله عنا وعنهم كل خير.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

حتى لا يلدغ العرب آلاف المرات من جحر واحد

طباعة PDF

 

   حتى لا يلدغ العرب آلاف المرات من جحر واحد

 

انتهك الإستعمارحرمات الشعوب والثقافات عسكريا في القرنين التاسع عشر والعشرين ،تحت ذريعة أنسنة هذه الشعوب البدائية التي لازالت تغلب عليها طبيعتها الحيوانية أكثر من عقلانيتها حسب تبريراته ..ووجد من صفق من أبناء جلدتنا لهذا الفتح الإنساني الغير مسبوق، معتبرين أن لكل شيئ ثمن وما يطلبه الإستعمار ليس بباهض بالمقارنة بما يقدمه من إخراج هذه الأمم من جهلها وفقرها ومرضها الخ...ونهب الإستعمار ما نهب وترك دار لقمانى عل حالها واسوأ مما وجدها عليه .. وما أشبه اليوم بالأمس ...ويعود مستعمر الأمس لكن هذه المرة ليس ليعيد الكرة بل لإكمال المهمة الأولى ،جاء هذه المرة بعد "نجاحه الباهر في تثقيفنا "جاء لمهمة نبيلة ،كعادته ،لدمقرطتنا وتعليمنا حقوق إنسانيتنا ،أي نعم ليعلمنا ان لإنسانيتنا علينا حقوقا وعلينا أحترامها بالقوة إذا لزم الأمر.ولزوم المرإذا لم يستطيع الطابور الخامس إدارة شؤوننا نيابة عنه غصبا عنا أي بقوة الحديد والنار.الجديد عند المستعمر انه طور اليات تبريراته فكل من يقف في وجهه فهو إرهابي ينتمي الى فكر ظلامي (أي فكر ديني فكر لم تظئه فلسفة الانوار التي اشرقت على الغرب) والذي ،حبا فينا "لا يريد حرماننا منها". فكيف يمكن لفاعل خير ان يرد ولا يعترف بجميله وما فعلته إسرائيل في غزة وجنوب لبنان والأمريكان في العراق وافغنستان والصومال وما يفعله التكتل الخليجي الإسرائيلي الأمريكي بليبيا واليمن وسوريا ...يستدعي ان نصفق ونهلل له ونطلب المزيد منه .هذه ليست بنات افكاري اسوقها لؤألب الراي العام على الغرب هذا ما يقولونه هم صراحة جهارة .صرح معين وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتن يوم 2أفريل 2011 أثناء ندوة صحفية "يمكن لسوريا ان تجد هدوؤها واستقرارها إذا تجاوبت مع المطلوب منها ". وما هو المطلوب منها؟ هذه المطالب القديمة الحديثة الجديديدة المتجددة كان حددها كولن باول وزير خارجية بوش سنة2003 وهي على التوالي:على سوريا ان لا تساند المقاومة العراقية في مقاومتها للغزو الأمريكي ،بأي وجه من الوجوه . وقف كل المساعدات للمقاومة اللبنانية. غلق مكاتب منظمات المقاومة الفلسطسنية في سوريا وطرد ممثليها.واخيرا قطع العلاقات مع إيران. إذا فعلت سوريا هذا فستكون من الأطفال المدللين  التابعين للغرب.وإلا؟... وكالات الأنباء التابعة للغرب تتصرف في قلب الحقائق وتشويه صورة سوريا لتاليب الراي العام العالمي عليها ليسهل إستهدافها.نشرت وكالة رويترز للانباء فيديو ماخوذ من العراق واليمن وادعت أنه مأخوذ من سوريا وعادت بعد ما فعل الخبر مفعوله في افريل واعتذرت في بلاغ رسمي على ذلك. المحطة الفضائية فرانس 24 التي انشاها شيراك للتشهير بسوريا  بثت في إحدى نشراتها الإخبارية مكالمة هاتفية واردة من سفارة سوريا في باريس تعلن فيها السفيرة السورية استقالتها ...ردا على الفضاعات التي يرتكبها النظام السوري في حق شعبه...,وإذا بالخبر كاذب ومفبرك وتواجه الفضائية نازلة قضائية لترويجها الأكاذيب...جاك شيراك بطل الحرية والديمقراطية عمل كل ما في وسعه لإلصاق تهمة قتل رفيق الحريري بسوريا واقام الدنيا ولم يقعدها في الأمم المتحدة ومجلس الأمن ...ليخرج علينا بعد ما عانته سوريا من ويلات هذا الإتهام ،يخرج علينا في مذكراته ليقول غنه تسرع واتهم سوريا بدون دليل...ولم يطالبه أحد بدفع التعويضات للخسائر التي تكبدتها سوريا من جراء حقده وتملقه لعائلة الحريري الذي يتنعم بإكرامياتها...,وأخيرا وليس ىآخرا بعد كل النفي القاطع إعترفت وكالة فرانس براس بوجود عصابات مسلحة تقاتل في الجيش السوري  ونشرت صورا لهم يوم 18حوان...(يتبع)

 

 

 

 

 

 

حتى لا يلدغ العرب آلاف المرات من جحر واحد

طباعة PDF

 

   حتى لا يلدغ العرب آلاف المرات من جحر واحد

 

انتهك الإستعمارحرمات الشعوب والثقافات عسكريا في القرنين التاسع عشر والعشرين ،تحت ذريعة أنسنة هذه الشعوب البدائية التي لازالت تغلب عليها طبيعتها الحيوانية أكثر من عقلانيتها حسب تبريراته ..ووجد من صفق من أبناء جلدتنا لهذا الفتح الإنساني الغير مسبوق، معتبرين أن لكل شيئ ثمن وما يطلبه الإستعمار ليس بباهض بالمقارنة بما يقدمه من إخراج هذه الأمم من جهلها وفقرها ومرضها الخ...ونهب الإستعمار ما نهب وترك دار لقمانى عل حالها واسوأ مما وجدها عليه .. وما أشبه اليوم بالأمس ...ويعود مستعمر الأمس لكن هذه المرة ليس ليعيد الكرة بل لإكمال المهمة الأولى ،جاء هذه المرة بعد "نجاحه الباهر في تثقيفنا "جاء لمهمة نبيلة ،كعادته ،لدمقرطتنا وتعليمنا حقوق إنسانيتنا ،أي نعم ليعلمنا ان لإنسانيتنا علينا حقوقا وعلينا أحترامها بالقوة إذا لزم الأمر.ولزوم المرإذا لم يستطيع الطابور الخامس إدارة شؤوننا نيابة عنه غصبا عنا أي بقوة الحديد والنار.الجديد عند المستعمر انه طور اليات تبريراته فكل من يقف في وجهه فهو إرهابي ينتمي الى فكر ظلامي (أي فكر ديني فكر لم تظئه فلسفة الانوار التي اشرقت على الغرب) والذي ،حبا فينا "لا يريد حرماننا منها". فكيف يمكن لفاعل خير ان يرد ولا يعترف بجميله وما فعلته إسرائيل في غزة وجنوب لبنان والأمريكان في العراق وافغنستان والصومال وما يفعله التكتل الخليجي الإسرائيلي الأمريكي بليبيا واليمن وسوريا ...يستدعي ان نصفق ونهلل له ونطلب المزيد منه .هذه ليست بنات افكاري اسوقها لؤألب الراي العام على الغرب هذا ما يقولونه هم صراحة جهارة .صرح معين وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتن يوم 2أفريل 2011 أثناء ندوة صحفية "يمكن لسوريا ان تجد هدوؤها واستقرارها إذا تجاوبت مع المطلوب منها ". وما هو المطلوب منها؟ هذه المطالب القديمة الحديثة الجديديدة المتجددة كان حددها كولن باول وزير خارجية بوش سنة2003 وهي على التوالي:على سوريا ان لا تساند المقاومة العراقية في مقاومتها للغزو الأمريكي ،بأي وجه من الوجوه . وقف كل المساعدات للمقاومة اللبنانية. غلق مكاتب منظمات المقاومة الفلسطسنية في سوريا وطرد ممثليها.واخيرا قطع العلاقات مع إيران. إذا فعلت سوريا هذا فستكون من الأطفال المدللين  التابعين للغرب.وإلا؟... وكالات الأنباء التابعة للغرب تتصرف في قلب الحقائق وتشويه صورة سوريا لتاليب الراي العام العالمي عليها ليسهل إستهدافها.نشرت وكالة رويترز للانباء فيديو ماخوذ من العراق واليمن وادعت أنه مأخوذ من سوريا وعادت بعد ما فعل الخبر مفعوله في افريل واعتذرت في بلاغ رسمي على ذلك. المحطة الفضائية فرانس 24 التي انشاها شيراك للتشهير بسوريا  بثت في إحدى نشراتها الإخبارية مكالمة هاتفية واردة من سفارة سوريا في باريس تعلن فيها السفيرة السورية استقالتها ...ردا على الفضاعات التي يرتكبها النظام السوري في حق شعبه...,وإذا بالخبر كاذب ومفبرك وتواجه الفضائية نازلة قضائية لترويجها الأكاذيب...جاك شيراك بطل الحرية والديمقراطية عمل كل ما في وسعه لإلصاق تهمة قتل رفيق الحريري بسوريا واقام الدنيا ولم يقعدها في الأمم المتحدة ومجلس الأمن ...ليخرج علينا بعد ما عانته سوريا من ويلات هذا الإتهام ،يخرج علينا في مذكراته ليقول غنه تسرع واتهم سوريا بدون دليل...ولم يطالبه أحد بدفع التعويضات للخسائر التي تكبدتها سوريا من جراء حقده وتملقه لعائلة الحريري الذي يتنعم بإكرامياتها...,وأخيرا وليس ىآخرا بعد كل النفي القاطع إعترفت وكالة فرانس براس بوجود عصابات مسلحة تقاتل في الجيش السوري  ونشرت صورا لهم يوم 18حوان...(يتبع)

 

 

 

 

 

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL