لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

تجديد المفاهيم من مقومالت نجاح الثورة

طباعة PDF

بتر التمشي الغربي الإنسان من أنسانيته وحشره مع بقية المخلوقات في اجتماعيته هو الذي يقف وراء تعويض مفوم الإنسان بمفهوم البشر . وهذا اختزال مؤذي لمفهوم الإنسانية. مفهوم البشرية كما أخذه الغرب (أعيد كما أخذه الغرب وليس في المطلق ) هو بذرة كل التجاوزات التي وقعت في حق الإنسان كمخلوق مكرم . مفهوم البشريه الغاء ضمني للتعدد وتنوع الثقافات والحضارات... ليجمع الكل في قطيع واحد تسيره الإيديولوجية المهيمنة … ومع استفراد الثقافة المهيمنة انزلق معنى هذا المفهوم ليصبح قاعدة تصنيف به يفرق"كل امر حكيم " ،كما يقال. به يميزالمتحضر (الغربي) عن البدائي الشرير ( المسلمون الآن ) ،وعن البربري البدائي المتوحش ( الهنود الحمر) وعن الغريب الغرائزي ( الزنجي ) الخ... وعلى مر العصور وقع استغلال هذا المفهوم من طرف الإيديولوجيات المتستره ،والإديولوجية دائما تتستر، وقدمت هذه التصنيفات على أنها درجة متقدمة من الوعي "الإنساني " الغاية منها تخليص بقية البشرية مما حرمها من بشريتها :التخلف .من هذا المنطلق يصبح البشر، أي المتحضرون ( صفوة البشرية ) لهم رسالة : تحضير الغيررغم أنفه . وبهذا المنطق وقع القضاء على الهنود الحمر... وبهذا المنطق قضت الأنظمة الإستبدادية والنازية والفاشية والصهيونية والعنصرية على ملايين البشر ودائما بنفس التعلة : صفوة البشرلها رسالة تخليص (البشرية النقية ) من حثالة البشر. ومن هذا المنطق يعمل الغرب بقيادة المحافظون الجدد بالولايات المتحده وبتوجيه عنصري على تحضيرنا ودمقرططتنا الخ... 

 

الفكر النهضوي وأعلامه

طباعة PDF

 

الفكر النهضوي العربي له أعلامه . هؤلاء الأجلاء كانوا على نوعين . النوع الأول من جهابذة النهضة الذين أخذوا عن الإغريق والفرس واالهند الخ... وجعلوا هذه العلوم والمعارف لقاحا لتربتهم الزكية فكان ما أبهر العالم كله ، و سببا في نهوض ثقافات وحضارة اخرى . الحضارات التي اخذ علماؤنا عليها انطفأت ( الهلينيون الفرس الصينيون الخ... ) فمناهجهم وأدواتهم لم يلتفت لها المسلمون الذين لهم منطلقاتهم ومناهجهم و تصورهم الكامل لصنع نهضتهم وبناء حضارتهم. لذلك أخذوامعارف الحضارات الآفلة كسماد لتربتهم الخصبة . وجاء عصر كبوتنا وإذا بنا نستورد التربة والبذرة والسماد ... نأخذ المناهج والأدوات من فضاءات ثقافية أخرى لتوسيع دوائرمعارفنا طامعين فيها احياء تربتنا التي لم تكن جدباء كما يظن الكثير . الثقافات التي نأخذ عليها صنعت مرجعياتها من خلال منطلقاتها الذاتية. بنوا أدوات معارفهم من منطلقاتهم التي رسموها لأنفسهم .أما نحن فما هو عذرنا حتى نتنكر لمرجعياتنا ونستورد نظريات ومناهج وأحيانا لغة غريبة وإن كانت تسمي نفسها " حية " ، ندرس بها ومن خلالها تراثنا .
 

عودة لهيبة الدولة

طباعة PDF

 

اجتماع الأمة وتحديها لآلة قمع النظام بصدور عارية وحناجر ملتهبة لم يكن للمطالبة برغيف الخبز أولا وأخيرابل كان في الآساس لطلب الكرامة والحرية والإنعتاق من التهميش وقيادتهم على طريق قيادة القطعان.الراعي يوجه القطيع كيفما شاء وحيثما شيء لأنه هو الوحيد الذي يعرف مصلحة قطيعه.هذا بالضبط عقلية حكامنا ...لا تفكروا السلطة تفكر مكانكم أنضبطوا انضباط القطعان. وهذا ما يعاد صياغته السيد الوزيرالأول المؤقت في دباجة جديدة ٌ "أنا نعرف كل شيء...وحتى واحد ما يشاركني في ممارستي سلطتي...وهيبه الدولة تقتضي ...
 

ثورة وليس إعادة تأهيل

طباعة PDF

الثورة التي يعرفها العالم العربي والتي كونت تونس صاعق تفجيرها لا يجب ان ينظر لها على انها حدث وطني ولا إقليمي هو حدث تاريخي. العالم قبل هذا التاريخ كان يعرف حبسة حضارية في جميع مجالات الإبداع الإنساني إذا استثنينا بعض المجالات التقنية البحتة.لقد استقر الأمر الى الغرب منذ منذ بدء انحطاطنا وعرف الغرب مخاضا عسيرا قبل ان يستقر له الأمر.وهكذا مع العصرالأمريكي( الولايات المتحدة )إكتمل عطاء االمخزون الحضاري الغربي بوجهيه الشرقي(روسيا والصين واليابان) والغربي.لا بد لنا أن نعي هذه الحقيقةحتى نكون في مستوى الفرصة التاريخية المتاحة لنا .نحن مدعوون ،وليس في تونس فقط بل في العالم أجمع وخاصة العالم العربي الإسلامي، للعمل على تجاوزهذه الحبسة ،لكي تواصل الإنسانية مسيرتها .نحن مدعوون لإبداع مشروع حضاري . الشرط الأساسي لإنطلاق إبداعنا هو صحوتنا من حبستنا التاريخية التي جعلتنا ولعدة قرون على طرة الإبداع الإنساني ... ثم  فك ارتباط تبعيتنا للثقافة المهيمنة .الثقافة المهيمنة أعطت للإنسانية الشيء الكثير،هذا لا ينكره جاحد ،ولكنها لم يعد لها ما تضيفه للمسيرة الإنسانية.وهذا لايكون إلا  بإدخال ثورة في المفاهيم التي بنيت عليها أسس الثقافة الغربية وما أنتجته من أاسس للدول التقليدية  ،فالأمر لم يعد يحتمل يحتمل إعادة هيكلة   لما نضب معدنه وكان سببا في وصلنا له مع النظام المتهالك

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL