لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

الصحة النفسية والمرأة6

طباعة PDF

صحة النفسية...ومعرفة الذات 6
المرأة والصحة النفسية في بلادنا
من الأمور الشائعة في عقليتنا أن المرأة عرضة الى المرض النفسي أكثر من الرجل هذه نظرة تشترك فيها مختلف الثقافات..ونجد هذه الفكرة متفشية في كل الأوساط الإجتماعية بمستويات ودرجات مختلفه ...ولكن عندنا نحن نجد هذه الفكرة متجذررة في عقليتنا قبل ان تتفشى في ثقافتنا. الذريعة لهذا المنطق: التركيبة الفيزيولوزجية للمراة ، تؤخذ أحيانا كمبرّر للنظرة الدونية لها ،ومن لا يعرف منا "ناقصات عقل ودين"، وكذلك لتبرير هذه النّظرة يقع الإعتماد على ما يشاع من مقارنة بالرجل .على كل ، كل شيء يبرر ان الإكتئاب والإضطراب أكثر عندها بكثيرمن الرجل، وعلى أنها أكثر تردّدا على العيادات النفسية ،ثم تقف المقارتة عند هذا الحد. ومن موقع مهنتي هذا مجانف للحقيقة تماما فالمرأة ليست عرضة لما ذكرمن تأزمات واضطرابات أكثر من الرجل ولكن بالعكس فحسب تجربتي فإن المراة أقوى مما يُنسب لها رغم كل ما تتعرّض له من نظرة إجتماعية ورغم المسؤوليات التي رماها عليها الرجل والتي تفوق أحينا طاقة تحمّل أي أنسان...وليست المرأة فقط، فالوضع الإجتماعي للمرأة ( في العقلية العربية) يمكن تصنيفه في غالب الأحيان من تعيس الى مزري، هذا الوضع الشديد الوطأة عليها يسبب لها ضغوطا كثيرة نظرا لتعدّد الأدوار التي تقوم بها والمهام الملقات على عاتقها...ومقابل ذلك لا أحد يعترف لها...بل بالعكس ونج ما يقابل هذه المسؤوليات تدني مكانتها في المجتمع... لها مسؤلية كفرد اجتماعي في الدورة الإقتصادية ثم كربّة بيت ثم العناية بدراسة الأطفال وهنا تقع مفارقة كبيرة، إذا نجح الأطفال فهم أذكياء كأبيهم وإذا فشلوا ماهي تربية أمهم...وهذا في بلادنا بالأخص رغم وجود بعض التشريعات التي تحفظ له حقوقها وواجباتها...ولكنها قوانين على رفوف المسؤولين...وليس من السهل على القوانين تغيير العقليات ...ختاما هذا الظلم الذي تتعرّض له المرأة لو يسُلّط على أي رجل لما كان أقلّ تحملا له من المرأة (يتبع)

 

اما هي الموت

طباعة PDF

موضوع للنقاش اثنين 2ماهي الموت وهل بعد الموت حياةقلناأن حياة المبيض، لا تشبه في شيء حياة الرحم (بطن الأم)، وبدون لف ودوران قلنا أن حياة الرحم هي موت لنمط حياة المبيض وليس للبويضه، وقلنا أن حياة الدنيا لا تشبه في شيء حياة البطن، ولذلك فحياة الدنيا موت لنمط حياة الرحم وليست موتا للجنين ...و نقول منطقيا (وليس إيمانيا لأصدقائنا الغير مؤمنين) فإن الخروج من الدنيا يشبه في كل شيء الخروج من الرحم والخروج من المبيض...المبيض كان وعاء للبويضه، والرحم كان وعاء للجنين والجسم هو وعاء للروح وهو الذين تخرجج منه الروح أي يُنزع وقت الموت...لأن الحياة الجديدة، حياة الدنيا غير صالحة لها وهذا معنى الموت أي أنك ستمر الى حياة لا تُشبه في شيء حياتك السابقه، وهناك حديث يقول "إن مثل الحياة الآخرة كمثل بطن الأم للدنيا" بمعنى ان الدنيا بالنسبة للآخرة كبطن الأم بالنسبة للدنيا (يتبع). (والله أعلم)

 

ما هو الموت؟

طباعة PDF

راي للنقاش 1ما هو الموت...وهل من حياة بعده؟؟؟سأتحدث على الموت والحياة دون أن احاول أن أقنع أحد..ولكن أعطي رايي في الموضوع: أسال أي منا :أين كنت قبل أن تخرج للدنيا؟ كنت في رحم امك، هل حياتك في رحم أمك تشبه حياتك لما خرجت منه...كنت في حرارة مستقرّة لا لزوم للباس فيها وكنت لا تفتح شفتاك وغذاؤك يصلك مصفى وإذا مرضت من حيث لا تعلم ولا تدري يصلك دواؤك ...وكنت لا تستنشق الأكسجين بأنفك لتعيش الخ...الخ...اليست هذه بحياة أشبه بحيامة الجنه التي يعدنا بها المولى...إذا كانت الأم قادرة على توفير هذا فما بالك بخالق الأم...ثم لما خرجت من رحم أمك هل حافظت على نمط حياتك ...أما أن كل شيء تغيربحيث يجب ان تتنفس لتعيش وتاكل وتلبس وتتداوى الخ... الم يكن خروجك من بطن أمك موتا لنمط الحياة الذي عرفته لتسعة أشهر...ثم قبل وجودك في رحم أمك الم تكن في مكان لا يتجاوز السنتميتر مربّع: مبيض أمك؟؟ كنت تتقاسم هذا السنتمتر مع الآلاف من البويضات ..هل كانت حياتك في المبيض تشبه حياتك في رحم أمك..الم يكن خروجك من المبيض هو موت لنمط الحياة التي كنت تعيشها لتبدا نمط حياة جديدة في رحم أمك لا تشبه في شيء حياتك في المبيض؟؟؟ ...أدعوك للتفكر في هذا فقط وبعد ذلك نتحدث على الموت.(يتبع)

 

الموت بعد الحياة

طباعة PDF

استوقفني على جداري...سؤال:ماذا بعد الحياة ؟ويشترط السائل إجابه فلسفية...فأجبته: هل تساءلت قبل أن تخرج من بطن أمك، ماذا بعد بطن ىأمي...إذا كان جوابك بل...فالقي السؤال الآن على نفسك ..واتعض

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL