لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

رسالة مفتوحة

طباعة PDF

سيدي الرئيسلا يمكن ان تكون لا تعلم أن العالم دخل "الثورة الصناعية الثالثة"...وعوضا عن العنعة العلمية لأبرر ذلك أعطيكم مثال بسيط..بريطانيا اصبحت تنتج التيار الكهربائي عن طريق الشمس والريح أكثر مما تنتتجه من الطاقة التي مصدرها الفحم الحجري والبترول و الغاز والذرة...نعم سيدي الرئيس ..وأن ثمن هذه الطاقة هو أرخس من ثم الغاز السائل الذي هو بدوره منخفض عن بقية المصادر الأخرى...سؤال سيدي الرئيس لا يمكنك أن تكون لا تعلم أن بريطايسا عاصمتها تعرف بعاصمة الضباب... وهي ليست باحسن حال من بقية المملكه.. ما معنى هذا سيدي الرئيس أن كل الصناعات في الغرب والشرق بدأت تعمل على هذا المعطى وتؤقلم استراتيجياتها الصناعية على هذا المعطى...وهل تعلم أننا حسب الإحصائيات نتتمتع بما بين 320 و340 يوم مشمس في تونس..وأن الشمال مشهور بشمائله ...مع شح مصادرنا من الطاقة بجميع أنواعها... وأن اكثر ميزانية الدولة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة هي لتسديد هذه الفاتورة...الطاقة هي صانهة الحياة الإقتصادي كما الهواء هو أساس الحياة..ولكم سديد النظر

 

تحيا تونس برئيسها الجديد

طباعة PDF

ٍالإعتراف بالحق فضيلةبداية أبارك لتونس رئيسها الجديد قيس سعيد..وأرفع له قباعتي إحتراما واعتذارا له لأنني لم أكن مؤيدا له ولم انتخبه لسبب وحيد نكالة في النهضه التي ركبت موجته موحية أنه منها وإليها...وتكأكأ حوله كل سابح خارج التاريخ...وهو بأخلاقياته لم يكذب ولم يصدق فتركنا في بلبلة من أمرنا..أما اليوم وقد انجلى غبار "المعركة" سمعناك مباشرة..فشاطرنا افكارك وتوجهاتك وهي تقريبا عكس إيديولوجية الإسلام السياسي وممثله بتونس النضه ومرتزقة السياسة الشاهد ومن لف لفه وأرامل الشيوعة: نبارك ونشاطر تمشيك لإحياء الثلاثيية الذهبية التي تميزنا على من سوانا: ٌإلإسلام (وليس الإسلام السياسي )العروبة والحداثة...وفقنا الله جميع ونشد على عضدك وساعدك ويدك

 

تحيا تونس برئيسها الجديد

طباعة PDF

ٍالإعتراف بالحق فضيلةبداية أبارك لتونس رئيسها الجديد قيس سعيد..وأرفع له قباعتي إحتراما واعتذارا له لأنني لم أكن مؤيدا له ولم انتخبه لسبب وحيد نكالة في النهضه التي ركبت موجته موحية أنه منها وإليها...وتكأكأ حوله كل سابح خارج التاريخ...وهو بأخلاقياته لم يكذب ولم يصدق فتركنا في بلبلة من أمرنا..أما اليوم وقد انجلى غبار "المعركة" سمعناك مباشرة..فشاطرنا افكارك وتوجهاتك وهي تقريبا عكس إيديولوجية الإسلام السياسي وممثله بتونس النضه ومرتزقة السياسة الشاهد ومن لف لفه وأرامل الشيوعة: نبارك ونشاطر تمشيك لإحياء الثلاثيية الذهبية التي تميزنا على من سوانا: ٌإلإسلام (وليس الإسلام السياسي )العروبة والحداثة...وفقنا الله جميع ونشد على عضدك وساعدك ويدك

 

الشيء بالشيء يذكر

طباعة PDF

استوقفني مقال لمحمد ولد الراظي نشرته جريد "رأي اليوم " الإلكترونية..أنقل منه:
"ذات يوم كان السفير البريطاني الحاكم الفعلي للهند أيام الاستعمار يمر مع القنصل في سيارته فإذا بشاب هندي متعلم ثائر علي معتقدات الهندوس يركل بقرة فأمر السائق أن يتوقف وترجل بسرعة كبيرة نحو الشاب المارق فدفعه عن البقرة وأخذ يمسح علي جسدها طلبا للمغفرة عن هذا الفعل الطائش فتجمهر حوله حشد كبير ممن هاله المشهد.ولم يكتف السفير بذلك بل غسل يديه ووجهه ببول البقرة وحينها سجدت الجموع تقديسا للآلهة -البقرة -وأخذوا الشاب الذي ركلها وقتلوه أمام الدابة المقدسة.
فلما سأل السائق الدبلوماسي عن سبب فعلته رد عليه “ركلة الشاب للبقرة هي صحوة وركلة للعقيدة الهشة التي نريدها أن تستمر ولو سمحنا للهنود بركل العقائد الغبية لتقدمت الهند خمسين عاما إلي الأمام وعندها سنخسر وجودنا ومصالحنا الحيوية……..
مع الهند كانت بريطانيا ومع المسلمين اضطلعت أمريكا بالدور فشجعت مشايخ وعلماء للحديث عن صحبة الأنبياء والملائكة ودعمت قنوات هنا وهناك للحديث عن ما أسمته الرقية الشرعية وغيرها مما لا يستند لأي سند ديني ولا عقلي -والدليل في هذه أن أصحاب الرقية هؤلاء لا يرقون استشفاء إلا غيرهم أما إن عرض علي أحدهم عارض صحي بسيط كألم بضرس أو نازلة برد سيكون في أول الطابور أمام أقرب مصحة أو مركز استطباب ينتظر دوره للمعاينة. " لا يجب أن يفهم من هذا أني أقارن البقرة المقدسه ...ببعض المشايخ "الذين أضفوا على انفسهم القداسة..ومنهم شيخنا.

آخر تحديث ( الثلاثاء, 08 أكتوبر 2019 10:27 )
 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL