لهب....لهب....لبنان صيفك لهب         حجر أحراش الجنوب....لهب         البقاع أخضرك ويابسك لهب       إلا   ....  إلا رجالك…. من عجب             عجب ....  عجب  …لبنان  عجب

الصفحة الرئيسية

موقع الدكتور محمد لمين تريفي

نظرية تجهيل الشعوب 4

طباعة PDF

نظرية تجهيل الشعوب وتفقيرها ..لمزيد من تطويعها والتحكم فيها 4رأينا أولا مرحلة الإلهاءثانيا : أسترتيجية خلق المشاكلثالثا: إستراتيجية التدرجرابعاً: إستراتيجية التأجيل ... من أخبث ما في هذه النظرية هذه المرحلة...والخبث هو في الطريقة التي تُقدم بها الأشياء...الموجودون في السلطة بعد ان قاموا في المرحلة الثالثة بخلق المشاكل... وهي مشاكل من النوع الثقيل الغير مقبولة شعبيا و التي ترهن مسشتقبل البلاد والعباد...يوهمون الناس أنهم بصدد البحث عن أنجع الحلول لها...و أنجع الحلول هذه تُقدم على أنها موجعة وموجعة جدا لكنها ضرورية ونظرا للمرحلة الثالثة التي تعتمد على التدرج يقع الإيحاء أنه من الأحسن أن يقبل الجميع ما يُقدم الآن لأنه في المستقبل الحل سيكون أسوأ..ودائما عملا بما أنه في النهاية( التي لا نهاية لها) المستقبل سيكون أفضل إذن من الأحسن والمفيد تقبل جرعة الدواء العلقم وهذا ما يُجنّب تضحية أكبر في المستقبل...وهكذا يُجير المواطن على التأقلم والقبول في انتظار وقت تنفيذه...يتم كل هذا على خلفية مرحلة خلق المشاكل حيث العنف والجريومة المنظمة والإرهاب(يتبع)

 

مظرية تفقير السشعوب وتجهيلها3

طباعة PDF

إسترتيجية تجهيل وتفقير الشعوب للتحكم فيها وفي مصيرها

رأينا أولا: مرحلة الإلهاء...

ثانيا: إستراتيجية خلق المشكلة وتوفير الحل

ثالثاً:  إستراتيجية التدرج

وهي مرجلة تنطبق على على منهجية بوريقيبة في نظرية الخطوة خطوة  لكنها في هذه النظرية فإنها تطبق بالمقلوب أي التدرج من السيء الى الأسوأ حيث تكون عملية تفقير وتجهيل المواطن تتم بالتدرج قطرة قطرة،منذ2011 قطع الماء والكهرباء والمواد الأساسية بتعلة الفوضى التي أدخلتها الثوره...ثم وقع تحريك كل القطاعات بالتزامن حيت الإضرابات والإعتصامات..وقطع الطرق وغلق المعامل بالقوة ما يفرض مناخ إجتماعي متوترة ما  يفرض نسقا إقتصاديا مختلا مختلفا عما  كانت تعرفه لبلاد... وأطوماتيكيا انعكس هذا على سوق الشغل حيث تكاثرت البطالة...وما زاد الطين بلّه تحريك  عدم الإستقرار الأمني...حيث يصبح الملتحون يطبقوت قوانينهم...ويتصرفون بكل عنف وعدوانية وفي أوج استفزازاتهم..تكثر"البراكاجات" والسرقه ويُضخ الإرهاب بجرعات خفيفة...فينعكس هذا على المزاج العام للمجتمع...ويضاف لها غلاء المعيشو والإفراط في استعمال الضرائب..وتخفيض الأجور...ولتفكيك البنية الإجتماعية والإقتصادية يقع التوسع في الخصخة، يُعمل على افلاس مؤسسة ثم تباع لأحد المقربين...فتصبح بفعل فاعل رابحة... ويُفتح باب الإقتراض والتداين فترهن تونس في مستقبلها... وهذا التحايل  يعم عل القطاعات الخاصة والعامة...للوصول للإقراربأن الدولة الفاشلة  لتدخل تحت الحماية الدولية  أو الوصاية الأممية.

 

نظرية تجهيل العوب 2

طباعة PDF

إستراتيجية تجهيل الشعوب للتحكم فيها 2رأينا أولا: مرحلة الإلهاء...ثانيا: إستراتيجية خلق المشكلة وتوفير "الحل"هذه المرحولة هدفها خلق أزمة أو أزمات لتمرير قوانين وقرارات لا تٌحظى بقبول شعبي جماهيري وتخدم الهدف الإسترايجي للمتمكنين من السلطة ( وعندنا في تونس الإخوان)...اللعبة هنا تتمثل في أن الأزمة المُفتعلة تُصبح الأولية حيث يصبح الشعب يطالب بحلها ...الأزمة والفوضى التي تصاحبها تُستغل لتمرير القوانين والقرارات التي تخدم إستراتيجية المتمكنين من السلطة ( وطبق هذا عندما لتمرير الدستور وكل القوانين التي وقع التراجع عن بعضها فيما بعد) ...باختصار :خلق مشاكل تستدعي ردت فعل تستدعي "حلا".., حال وصول الإسلام السياسي للسلطة انتشر العنف بصفة غير مسبوقة ولكنه عنف متحكّم فيه،وهذا العنف لم يستثني مكانا في تونس...وكان المقدّمة لهجمات دموية...كان وقعها شديدا ومذهلا على المواطن ما جعله يستنجد بالسلطة (المتسببة في هذا العنف) لاتخاذ إجراءات وقوانين قمعية أمنية تحد من حُرياته ...ما يجعله يغض الطرف عن حقوقه الإجتماعية وعن تردي الخدمات العامة ...تذكروا النقص في كل سيء حتى في الماء...ذلك الحل "شر" لا بد منه...(يتبع استراتيجية التدرج)

 

ختمت يا بن عروش؟

طباعة PDF

ختمت يا بن عروس؟؟؟بعد ما كان سؤالنا أشكون الي قتل شكري والبراهمي...يتزاد عليه أشكون سمم البجبوج...الماتش ماش يبدى يفرّج...

 
JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL