من نفحات العشر الاواخر 4

طباعة

من نفحات العشر الأواخرمن رمضان الكريم 4تذكير بحديث خير البرية(ص)):"عليكم بمكارم الأخلاق، فإن الله عزّ وجلّ بعثني بها وإن من مكارم الأخلاق أن يعفو الرجل على من ظلمه، ويعطي من حرمه، ويصل من قطعه وأن يعود من لا يعوده".كان الإمام جعفر الصادق وهومن علماء الأمة من ذريّة الحسين بن علي، كان بجانب إلمامه بعلوم الدين، له شأن في علوم الطبيعة والكيمياء والطب والبيولوجيا وعلوم الإحياء الخ...يُجمل لنا هذه المكارم قائلا : إن الله سبحانه وتعالى خص رسول الله بمكارم الأخلاق، فامتحنوا انفسكم، فإن كانت فيكم فاحمدوا الله عزّ وجلّ وارغبوا عليه في الزيادة منها: فذكرها عشرة: اليقين، والقناعة، والصبر، والشكر، والحلم، وحسن الخلق، والسخاء، والغيرة، والشجاعة، والمروءة". ويميز جعفر الصادق بين مكارم اأخلاق والمكارم بصفة عامة ، ويدعوننا أن نحرص على/ وفي طلبها: " صدق البأس، وصدق االلسان، وأداء الأمانة، وصلة الرحم، وقراءة الضيف، وإطعام االسائل، والمكافأة على الصنائع، والتذمّم للجار، والتذّمم للصاحب، ورأسهن الحياء". إنطلاقا من هذا يمكننا القول أن الأخلاق تشمل كل أنواع النشاط الإنساني سواء كان نشاطاً عائليا مدنياً أو اجتماعيا...سبحان من أكرم عبده (ص) بها ليكون لنا إسوة حسنه. (يابع)